"كاف" يوقف حكم نصف نهائي أبطال أفريقيا بتهمة الرشوة!

"كاف" يوقف حكم نصف نهائي أبطال أفريقيا بتهمة الرشوة!

20 نوفمبر 2018
الصورة
الحكم الزامبي جاني سيكازوي (Getty)
+ الخط -
عادت آمال بطولة دوري أبطال أفريقيا لكرة القدم لتراود الملايين، من جماهير الأهلي المصري، بعد تصاعد احتمالات سحب اللقب من الترجي الرياضي التونسي، على خلفية قرار الاتحاد الأفريقي لكرة القدم "كاف"، تحت دعاوى التحيز واتهامات فساد، بإيقاف الحكم الزامبي جاني سيكازوي، الذي أدار مباراة الإياب في الدور نصف النهائي بين الترجي وبريميرو دي أغستو الأنغولي، إذ حصل الفريق التونسي على اللقب، بالفوز على الأهلي المصري 4-3 في إجمالي مباراتي الذهاب والإياب.

وتنص لوائح الكاف على إعادة المباراة في حالة إثبات تلقي الحكم، الذي أدار مسابقات دولية مثل مباراتين بكأس العالم للأندية، ومثلهما بكأس العالم الأخير في روسيا والمواجهة النهائية بين مصر والكاميرون بأمم أفريقيا الأخيرة، لرشاوى لمنح بطل تونس بطاقة التأهل للدور النهائي، حيث يخضع للتحقيق بلجنة الانضباط.

وكان الترجي خسر ذهابا في أنغولا بهدف دون رد، وفاز إيابا 4-2، ليتأهل بعد مباراة مثيرة للجدل بسبب أخطاء الحكم الزامبي، وأبرزها إلغاء هدف صحيح لصالح الضيوف كان كفيلاً بصعودهم للدور النهائي، كما احتسب ركلة جزاء غير صحيحة  للترجي.

وأصدر الاتحاد الأفريقي لكرة القدم بياناً، يوضح فيه استناده للمواد 82 و136 و152، قبل اتخاذ قرار إيقاف الحكم الزامبي، الذي يحق له الاستئناف على قرار "كاف"، بموجب المادة 68 من قانون اللجنة التأديبية.


وجاء في البيان تقول المادة 82 "على الاتحادات الوطنية والنوادي والمسؤولين والأعضاء وكذلك لاعبيهم، أن يحترموا مبادئ الولاء والنزاهة والروح الرياضية والأخلاق".. وتنص المادة 136 على : أولاً "أي شخص يقدم وعودا أو يمنح ميزة غير مبررة لأحد ممثلي الاتحاد الأفريقي بمباراة رسمية أو للاعبين أو لطرف ثالث في محاولة للتحريض أو انتهاك قواعد اللائحة يتعرض لـ: غرامة لا تقل عن خمسة وعشرين ألف دولار أميركي، مع الحظر من أي نشاط متعلق بكرة القدم، ودخول أي ملعب لكرة القدم.

أما الفقرة الثانية، من المادة 136، فيتم "فرض عقوبات على الفساد السلبي (التماس أو وعد أو قبول ميزة غير مشروعة أو رهانات) بنفس الطريقة".. ثالثا "في الحالات الخطيرة وفي حالة التكرار يجوز فرض العقوبة للإيقاف مدى الحياة".. رابعا "في جميع الأحوال، الهيئة القانونية تقوم بمصادرة الأصول المتورطة في التعدي على انتهاك القوانين، ويتم استخدام تلك الأصول لبرامج تطوير كرة القدم".

كذلك تنص المادة 152 على الآتي: "على الاتحادات الوطنية أيضاً ضمان عدم إشراك أي شخص تمت معاقبته بسبب (المنشطات أو الفساد أو التزوير وما إلى ذلك) والذي تمت مقاضاته لمثل هذا في السنوات الخمس الماضية.


وسبق أن قرر الاتحاد الدولي لكرة القدم "فيفا" إعادة مباراة جنوب أفريقيا والسنغال، التي أقيمت فى نوفمبر/ تشرين الثاني عام 2016، بتصفيات كأس العالم 2018، بعد تأييد العقوبة الموقعة على الحكم الغاني جوزيف أودارتي لامبتي، الذي ثبت تلقيه رشاوى، لاحتساب ركلة جزاء غير صحيحة.

المساهمون