"قميص" يتسبب بتأخير مباراة في الدوري المصري!

"قميص" يتسبب بتأخير مباراة في الدوري المصري!

01 ديسمبر 2018
الأهلي ارتدى طقمه البديل الأزرق خلال لقاء بتروجت (Getty)
+ الخط -
شهدت مواجهة الأهلي مع بتروجت، المؤجلة بينهما منذ الجولة التاسعة لمسابقة الدوري المصري لكرة القدم، تأخيراً بأكثر من 20 دقيقة، لتكشف عن سوء إدارة اتحاد الكرة برئاسة هاني أبوريدة ولجنة المسابقات برئاسة عامر حسين.

وفاجأ الأهلي وجهازه الفني بقيادة سيد عبد الحفيظ مدير الكرة الجميع بكسر تقليد متبع منذ سنوات يتمثل في ارتداء الأهلي طقمه البديل وهو اللون الأزرق بالكامل، في ظل إقامة اللقاء أمام بتروجت في السويس ملعب الأخير، بسبب التشابه في لوني قمصان الفريقين، حيث يرتدي الفريق المضيف طقماً مشابهاً لزي "برشلونة الإسباني"، وأصر على اللعب بطقمه الرسمي الأساسي "الأحمر"، في كسر لقواعد المباريات التي تمنح الفريق صاحب الأرض حرية اختيار اللون الرسمي له ليرتديه، وتجبر الضيف على اللعب بالقميص البديل له.


وأصر عبد الحفيظ على ظهور لاعبيه بالطقم الرسمي، ورفض كل محاولات المراقب وحكم اللقاء بالتغيير نكاية في إدارة بتروجت، التي خاطبت اتحاد الكرة قبل اللقاء وطالبت بمنع الحضور الجماهيري في المباراة، ما حرم الأهلي من اصطحاب قرابة 3 آلاف مشجع، كان ينوي توفير تذاكر لهم وحاول شراءها قبل اللقاء، أملا في دعم لاعبيه معنوياً، لتخطي سلسلة النتائج السيئة التي يحققها الفريق في الفترة الأخيرة في كل بطولاته، ومنها تذيل ترتيب الدوري الممتاز حالياً، بخلاف طلب بتروجت أيضاً تعيين طاقم تحكيم دولي محايد، في محاولة للضغط على الجبلاية ولجنة الحكام قبل اللقاء، منعاً لمجاملة الأهلي في إطار الحرب النفسية الكبيرة، التي يتعرض لها الأخير من منافسيه حالياً، والتي وصلت إلى حد اتهام الأهلي بالحصول على مجاملات تحكيمية في مبارياته المختلفة من جانب لجنة الحكام.

ورفض بتروجت، بدوره، كل المحاولات لإقناعه بارتداء اللون الأبيض البديل له على أمل حل المشكلة، وأجرى المسؤولون اتصالات هاتفية مع هاني أبوريدة رئيس الاتحاد الذي رفض بشكل حاسم تأجيل اللقاء ليوم آخر، وطلب إقامته بالقمصان التي ينوي كل فريق ارتداءها، على أن تجرى معاقبة الأهلي مالياً فيما بعد من جانب لجنة المسابقات.

المساهمون