"قطر للبترول" توقّع عقد بناء ناقلات للغاز في الصين بـ3 مليارات دولار

22 ابريل 2020
الصورة
مساعٍ لتسهيل نقل الغاز المسال القطري (Getty)
+ الخط -

وقّعت شركة "قطر للبترول"، عقداً بقيمة 11 مليار ريال (3 مليارات دولار) لحجز سعة بناء عدد من ناقلات الغاز الطبيعي المسال في الصين، وذلك مع شركة مجموعة هودونغ-زونغوا لبناء السفن، والمملوكة بالكامل لمؤسسة الصين الوطنية لبناء السفن.

وينص العقد على حجز حصة كبيرة من السعة لبناء ناقلات الغاز في أحواض بناء السفن التابعة للشركة لمصلحة قطر للبترول حتى نهاية عام 2027.

ووقعت الاتفاقية في احتفال خاص أقيم عن بُعد باستخدام تقنية الاتصال المرئي. وفي كلمة له خلال حفل التوقيع، قال وزير الدولة لشؤون الطاقة القطري، والرئيس التنفيذي لقطر للبترول، سعد بن شريده الكعبي، إن الاتفاقية تؤكد التزام قطر سمعتها الدولية كمورد طاقة آمن وموثوق يمكن الاعتماد عليه في جميع الأوقات وتحت جميع الظروف.

وأشار إلى أنها خطوة على الطريق الصحيح لضمان تلبية المتطلبات المستقبلية لأسطول "قطر للبترول" من ناقلات الغاز في الوقت المحدد لدعم زيادة طاقتها الإنتاجية من الغاز الطبيعي المسال".

وأضاف: "من الممكن أن تصل قيمة هذه الاتفاقية التاريخية إلى أكثر من 11 مليار ريال (3 مليارات دولار)، إذ يعتمد ذلك على طبيعة متطلبات الشركة، وعلى مدى حجم التوسع في قدرة بناء السفن الصينية".

من جهته، قال رئيس مجلس إدارة مؤسسة الصين الوطنية لبناء السفن، لي فانبي، في كلمته خلال الحفل، إن ناقلة الغاز الطبيعي المسال، التي تبلغ سعتها 174 ألف متر مكعب والتي سيكون بناؤها لمصلحة قطر للبترول، تعتبر أحدث جيل من تصاميم ناقلات الغاز الطبيعي المسال الذي خُصص لقطر. مشيراً إلى أن الناقلة تتمتع بأداء عالمي رائد من حيث الكفاءة والموثوقية والحفاظ على البيئة.

يذكر أن مشاريع توسعة حقل الشمال سترفع طاقة إنتاج الغاز الطبيعي المسال في قطر من 77 مليون طن سنوياً في الوقت الحاضر إلى 126 مليون طن سنوياً، بحلول عام 2027.


ويعد برنامج "قطر للبترول" لبناء أسطول ناقلات الغاز الطبيعي المسال، الأكبر من نوعه في تاريخ هذه الصناعة. وسيساهم الأسطول في تلبية متطلبات شحن الغاز الطبيعي المسال من مشاريع قطر للبترول المحلية والعالمية، بالإضافة إلى استبدال بعض ناقلات أسطول قطر الحالي.

المساهمون