"قسد": لا نخطط لعمل عسكري ضد النظام والمليشيات الإيرانية

"قسد": لا نخطط لعمل عسكري ضد النظام والمليشيات الإيرانية

25 ابريل 2019
+ الخط -

نفى مسؤول في "قوات سورية الديمقراطية" (قسد)، اليوم الخميس، نية المليشيا شنّ أي عمل عسكري على قوات النظام والمليشيات الإيرانية في دير الزور، شرقي سورية.

وجاءت التصريحات بعد أنباء تناقلتها وسائل إعلام كردية عن نية المليشيا شنّ هجوم على قوات النظام والمليشيات الإيرانية المتمركزة في مدينة البوكمال شرق دير الزور.

وأوضح المتحدث باسم "قسد" مصطفى بالي، على حسابه الرسمي في "تويتر"، أن الميليشيا ما زالت منشغلة بملاحقة تنظيم "داعش" الإرهابي شرق الفرات، ولا تخطط لأي عملية عسكرية.

ومنذ سيطرتها على الباغوز قبل أكثر من شهر، أعلنت "قسد" استمرار عملياتها ضد خلايا تنظيم "داعش" في كافة الأراضي السورية.

وتتمركز في البوكمال ومحيطها مليشيات مدعومة من قبل إيران، من بينها "لواء فاطميون" الأفغاني، ومليشيا "الحشد الشعبي" العراقية.

وقبل يومين دارت اشتباكات عنيفة في محور بلدة السيال بالقرب من مدينة البوكمال بريف دير الزور شرق سورية.

وذكرت مصادر لـ"العربي الجديد" أن أصوات اشتباكات عنيفة سمعت على محور بلدة السيال الغربي بالقرب من مدينة البوكمال بريف دير الزور الشرقي. 

ورجحت المصادر أن الاشتباكات نجمت عن هجوم من تنظيم "داعش" على مواقع للمليشيات الإيرانية المساندة للنظام السوري المتمركزة غرب البوكمال على طول المحور الممتد بين بلدة السيال وقرية الصالحية بالقرب من الضفة الغربية لنهر الفرات. وجاء الهجوم انطلاقا من بادية دير الزور الجنوبية. 

وأضافت المصادر أن الاشتباكات تخللتها غارات جوية من النظام طاولت مناطق عدة في البادية.