"قسائم المواطنين" تُنعش السوق العقاري القطري

19 سبتمبر 2020
الصورة
المشروعات الحكومية تنشّط السوق العقارية (العربي الجديد)

توقع تقرير متخصص انتعاش القطاع العقاري في قطر، في الربع الأخير من العام الجاري 2020، في ظل توزيع عشرات آلاف قطع أراضي الإسكان على المواطنين.

وأشار التقرير الصادر عن شركة "الأصمخ للمشاريع العقارية"، اليوم السبت، إلى أنّ من المتوقع زيادة حركة البناء، في ضوء استكمال أعمال 33 مشروعاً لتطوير البنية التحتية لأراضي المواطنين، المتضمنة 30 ألف "قسيمة" سكنية موزعة في 17 منطقة، بتكلفة إجمالية تبلغ 13.7 مليار ريال ( 3.76 مليارات دولار).

ولفت التقرير إلى مشاريع الطرق المقرر الانتهاء منها، خلال العام الجاري، التي يرجح أن تدعم القطاع العقاري وتعزز أعمال شركات المقاولات.

وقد وقعت هيئة الأشغال العامة "أشغال"، خلال يونيو/ حزيران الماضي، تسعة عقود إنشائية جديدة لمشاريع تطوير الطرق والبنية التحتية بأراضي المواطنين مع شركات قطرية، بقيمة تجاوزت 3.6 مليارات ريال، وذلك لخدمة 5111 قسيمة سكنية، على أن يبدأ تنفيذ هذه المشاريع خلال الربع الثالث من العام الحالي.

في السياق، ارتفع مؤشر قيمة التداولات العقارية في قطر، خلال أغسطس/ آب الماضي، بنسبة 49%، مقارنة بشهر يوليو/ تموز الماضي، مسجلة 4.15 مليارات ريال من خلال 497 صفقة في مختلف مناطق قطر.

وشهدت حركة التداول في منطقة اللؤلؤة والقصار، التي يُسمَح فيهما بتملك العقارات لغير القطريين بنسبة 100%، مقارنة بشهر يوليو/ تموز، وفق البيانات الصادرة في النشرة الشهرية العقارية لوزارة العدل، حيث سُجِّلَت 90 صفقة للوحدات السكنية، بقيمة 207 ملايين ريال.