"فيفا" يحسم الجدل بأحقية لاعب مغترب في تمثيل منتخب العراق

28 يونيو 2020
الصورة
العاني بات متاحاً لتمثيل المنتخبات العراقية (برادلي كاناريس/ Getty)
حسم الاتحاد الدولي لكرة القدم "فيفا" الجدل بشأن أحقية لاعب عراقي مغترب لتمثيل منتخب بلاده خلال المرحلة المقبلة، بعد فترة طويلة من الشد والجذب بين الجانبين العراقي والمغربي.
وكان الاتحاد العراقي قد تقدم بطلب رسمي قبل عامين إلى نظيريه المغربي والدولي، بشأن نقل أوراق اللاعب لؤي العاني إلى كشوفات الاتحاد العراقي، ولكن الأمر لم يبت به، مما أدى إلى حرمان اللاعب من تمثيل المنتخب الأولمبي العراقي في نهائيات آسيا تحت 23 عاما والتي أقيمت بداية العام الجاري.

وتلقت الهيئة التطبيعية للاتحاد العراقي لكرة القدم مساء السبت رسالةً من الاتحاد الدولي، تعلن فيه انضمام اللاعب لكشوفات الاتحاد العراقي، بعد أن تسلّم فيفا رسالة من الاتحاد المغربي، بتاريخ 23 من الشهر الجاري، ذكر فيها أن العاني لم يمثل المنتخبات لديه.


وقال محمد فرحان، أمين سر اللجنة التطبيعية لاتحاد الكرة العراقي في بيان رسمي: "تسلمنا رسالة من ايريكا مونتيمورا فيريرا، رئيس قسم أوضاع اللاعبين في فيفا، أكد فيها أن اللاعب لؤي العاني أصبح مؤهلا للانضمام للمنتخبات العراقية".

وأضاف فرحان "العاني استوفى الشروط المطلوبة، والتي تأتي في مقدمتها الجنسية العراقية الدائمة كون والده عراقي المولد، فضلاً عن عدم لعبه أية مباراة مع المنتخبات المغربية التي يملك جنسيتها الثانية".

وتابع فرحان أن "الهيئة التطبيعية للاتحاد العراقي بذلت جهوداً كبيرة في سبيل إنهاء ملف اللاعب لؤي العاني من خلال المراسلات المستمرة مع الاتحاد المغربي، وأيضاً الدولي، وكانت قد أرسلت آخر رسالة لفيفا بتاريخ 15 من الشهر الجاري، وعلى أثرها حسم الاتحاد الدولي نقل ملف لؤي العاني ليكون لاعباً للعراق بشكل رسمي".

يُشار إلى أن اللاعب ينحدر من أصول عراقية واحترف بالدوري المغربي مع أندية الجيش الملكي والنادي القنيطري، وسينضم لصفوف القوة الجوية العراقي في الموسم المقبل.