"فيتش": النظرة المستقبلية لقطاع النفط والغاز الروسي سلبية

"فيتش": النظرة المستقبلية لقطاع النفط والغاز الروسي سلبية

30 نوفمبر 2015
حقل نفط روسي (Getty)
+ الخط -
قالت وكالة "فيتش" الدولية للتصنيف الائتماني، اليوم الإثنين، إن نظرتها المستقبلية لقطاع شركات النفط والغاز الروسية لعام 2016 "سلبية"، بسبب توقعاتها باستمرار انخفاض أسعار النفط، وزيادة الضرائب المفروضة عليها، وتوقف نمو إنتاج النفط، والتأثير المتزايد تدريجياً للعقوبات الغربية.

وأشارت "فيتش" في بيان لها، إلى أنها لا تتوقع حدوث تعافٍ في أسعار النفط عام 2016، متوقعةً، في الوقت ذاته، أن تظل أسعار الغاز في أوروبا منخفضة، حتى تبدأ أسعار النفط بالتعافي عام 2017.

وتأتي توقعات وكالة "فيتش" بعد أن لوحت روسيا بإلغاء بعض المشروعات المهمة مع تركيا، في مجال الطاقة والصادرات والطيران، على خلفية إسقاط أنقرة طائرة روسية، اخترقت مجالها الجوي، الثلاثاء الماضي.

وتربط أنقرة وموسكو علاقات اقتصادية كبيرة، حيث بلغ حجم التبادل بين البلدين، خلال الأشهر التسعة الأولى من العام الحالي، نحو 18.5 مليار دولار، وتقوم تركيا بتصدير المواد النسيجية والمنتجات المعدنية، بالإضافة إلى الخضر والفواكه. 

ووكالة "فيتش" شركة فرعية مملوكة بكاملها لشركة "هيرست"، وهي إحدى ثلاث شركات تصنيف كبرى، إلى جانب "ستاندرد آند بورز"، و"موديز".

اقرأ أيضاً: روسيا الخاسر الأكبر من تعليق مشروع الغاز مع تركيا

دلالات

المساهمون