"فرحة وشماتة" في كوستاريكا لبقاء نافاس في ريال مدريد

"فرحة وشماتة" في كوستاريكا لبقاء نافاس في ريال مدريد

01 سبتمبر 2015
الصورة
+ الخط -

بمجرد الإعلان عن فشل صفقة انتقال الحارس ديفيد دي خيا إلى ريال مدريد في الثواني الأخيرة من موسم الانتقالات الصيفية؛ عمت الأفراح داخل كوستاريكا لبقاء الحارس كيلور نافاس في صفوف الفريق الملكي بما يضاهي فرحة التأهل لربع نهائي كأس العالم في البرازيل.

ورغم أن مسألة بقاء نافاس أو انتقاله لمانشستر يونايتد الإنجليزي لم تحسم بعد مع إمكانية لجوء الريال للفيفا، فإن جماهير الكرة في كوستاريكا عبّرت عن سعادتها باستمراره مع النادي الذي حلم دوما باللعب بقميصه وتحقيق إنجازات معه.

وانتقل نافاس قائد منتخب كوستاريكا بعد كأس العالم الماضية إلى ريال مدريد ليكون بديلا للقائد إيكر كاسياس لكن بعد رحيل الأخير إلى بورتو البرتغالي في انتقالات الصيف ظن الجميع أن نافاس سيحتكر حراسة عرين الميرينغي.

لكن فلورنتينو بيريز رئيس الريال اختار دي خيا حارس "الشياطين الحمر" ليكون صفقته المدوية هذا الصيف مع مبادلته بنافاس الذي لم يبدُ راضيا عن الرحيل بهذه الطريقة.

ولم تقتصر الفرحة أو الشماتة على الجمهور الكوستاريكي وحسب بل بين قطاع كبير من أنصار ريال مدريد أنفسهم ممن صفقوا بحرارة لنافاس وهتفوا باسمه في ملعب "سانتياغو برنابيو" في المباراة الأخيرة أمام ريال بيتيس خاصة بعد تصديه لانفراد وركلة جزاء.

ولا يقتنع كثير من مشجعي الريال بضرورة التعاقد مع دي خيا لسابق انتمائه للغريم أتلتيكو وبسبب تصريح سابق قال فيه إنه لن يقبل الانتقال لريال مدريد ولو "بشيك على بياض".

اقرأ أيضا..
كاسياس: الملكي بخير..وأتمنى مواجهته في دوري الأبطال

المساهمون