"فان بيرسي وهونتيلار" يتشاجران في مباراة هولندا وكازاخستان

"فان بيرسي وهونتيلار" يتشاجران في مباراة هولندا وكازاخستان

العربي الجديد
11 أكتوبر 2014
+ الخط -

التقطت عدسات التصوير التلفزيونية لاعبي المنتخب الهولندي لكرة القدم، روبن فان بيرسي وكلاس هونتيلار، وهما يختلفان حول احدى الفرص خلال المباراة التي جمعت المنتخب الهولندي بنظيره المنتخب الكازاخستاني على ملعب امستردام ارينا في الجولة الثانية من منافسات المجموعة الاولى المؤهلة الى نهائيات كأس اوروبا لكرة القدم 2016.

سنحت فرصة مثالية لقائد المنتخب الهولندي فان بيرسي "لاعب مانشستر يونايتد الإنجليزي" للتسجيل، وتعديل النتيجة التي كانت تشير لتقدم كازاخستان بهدف نظيف أحرزه رينات عبدولين الذي فاجأ الهولنديين بهدف في الدقيقة (18) من رأسية متقنة استقرت في اعلى الزاوية على يسار الحارس ياسبر سيليسين.

وآثر فان بيرسي التسديد على التمرير لزميله المتأهب هونتيلار الذي كان في وضعية مناسبة لاستقبال الكرة وتحويلها للشباك، لكن كرة فان بيرسي ضاعت بصورة غريبة، ما تسبب في غضب هونتيلار الذي دخل بديلاً في الشوط الثاني.

وتجادل اللاعبان على ضياع تلك الفرصة في الوقت الذي كان فيه منتخب "الطواحين الهولندية" متأخراً في النتيجة امام 45 ألف متفرج، حيث أظهر "مهاجم نادي شالكه الألماني" هونتيلار، استياءه من فان بيرسي على عدم تمريره الكرة في ظل تواجده في مكان مناسب للتسجيل، لكن رد فان بيرسي كان قاسيا حيث قام بمطالبة هونتيلار بالصمت.

وكان اللاعبان قد نجحا في التسجيل حيث استطاع هونتلار إدراك التعادل بعد 6 دقائق من نزوله بضربة رأس محكمة في أسفل الزاوية اليمنى قبل أن يتقدم افلاي لمنتخب بلاده بالهدف الثاني بتسديدة قوية ثم نجح فان بيرسي بترجمة ركلة جزاء، في الوقت الذي لم يقدم فيه منتخب هولندا (ثالث العالم) أداء قويا رغم أنه أنهى المباراة بفوزه في النهاية (3-1) حيث وقف الحظ الى جانبه خصوصا بعد ان نقصت صفوف الضيوف في وقت مهم بعد طرد الكازاخستاني بورجان دجولتشييف.

وتناقلت وسائل الاعلام الهولندية الحادثة، حيث وصف فان بيرسي رد فعل زميله بأنه مبالغ فيه قائلا: "اعتقد انها كانت ردة فعل مبالغ فيها من هونتيلار، اعتقد أنه كان لي الحق في التسديد على المرمى من هذه الزاوية رغم أنني أستطيع التمرير لكني فضلت التسديد في النهاية".

وكان المنتخب "البرتقالي" استهل مشواره الرسمي مع مدربه الجديد-القديم جوس هيدينك، خليفة لويس فان غال، بالخسارة امام مضيفه التشيكي 1-2 بهدف قاتل في الثواني الاخيرة بعد خطأ قاتل من الجناح داريل يانمات.

المساهمون