"غوغل" ستدفع 170 مليون دولار لجمعها بيانات الأطفال على "يوتيوب"

04 سبتمبر 2019
الصورة
"غوغل" أطلقت "يوتيوب كيدز" أخيراً (أولي كورتيس/Getty)

ستدفع شركة "غوغل" 170 مليون دولار أميركي، لتسوية تحقيق أطلقته "لجنة التجارة الفيدرالية" الأميركية، حول انتهاك موقع "يوتيوب" قانون حماية خصوصية الأطفال، وفق ما أعلنت السلطات الأميركية اليوم الأربعاء.

وأفادت صحيفة "واشنطن بوست" بأن التسوية مع "لجنة التجارة الفيدرالية" والنائب العام في نيويورك تنص أيضاً على أن تجري منصة "يوتيوب" تعديلات من شأنها ضمان أن القنوات الموجهة إلى الأطفال، دون 13 عاماً، لا تجمع بياناتهم لاستخدامها في توجيه الإعلانات.

ونقلت صحيفة "نيويورك تايمز" عن نقّاد وصفهم الغرامة بـ "البخسة".

أما الرئيسة التنفيذية في الموقع، سوزان ووجيسكي، فقالت إن التسوية "ستؤمن حماية أفضل للأطفال والعائلات على يوتيوب. سنتابع تعاوننا مع السلطات حول العالم في هذا المجال"، في تدوينة نشرتها اليوم الأربعاء.

وكانت صحيفة "واشنطن بوست" الأميركية كشفت عن تأكيد التسوية في يوليو/ تموز الماضي، من دون تحديد قيمتها. وأشارت وكالة "رويترز"، يوم السبت الماضي، إلى أن قيمة التسوية ستكون مائتي مليون دولار أميركي، بعدما توقعت صحيفة "بوليتيكو" الأميركية أن تتراوح قيمتها بين 150 و200 مليون دولار أميركي.


تجدر الإشارة إلى أن "غوغل" أطلقت "يوتيوب كيدز" YouTubeKids، يوم الخميس الماضي. وقالت إن إطلاق الموقع المذكور هدفه "تأمين بيئة آمنة للأطفال كي يستكشفوا اهتماماتهم ويشبعوا فضولهم، إضافة إلى منح أولياء الأمور الأدوات اللازمة للإشراف على تجارب أبنائهم".

ويستطيع أولياء الأمور الاختيار من بين ثلاث فئات عمرية على الموقع الجديد؛ الأولى مخصصة لمرحلة الحضانة، والثانية تتراوح بين 5 و7 سنوات، والثالثة بين 8 و12 سنة.

دلالات