"غوغل" تخطط لإعادة العمل من المكاتب جزئياً

27 مايو 2020
الصورة
لم تحدد غوغل المكاتب التي ستعيد فتحها (أرتورو هولمز/Getty)
بينما تخبر بعض شركات التكنولوجيا الموظفين بأنّهم سيكونون قادرين على العمل من المنزل "إلى الأبد"، بعد الإجراءات التي فرضها تفشي فيروس كورونا، تخطط شركات أخرى لاستعادة جزء من القوى العاملة في مكاتبها في وقت مبكر من هذا الصيف.
وأخبر الرئيس التنفيذي لشركة "غوغل"، ساندر بيتشاي، الموظفين، أمس الثلاثاء، أن الشركة تخطط لإعادة فتح "المزيد من المباني في المزيد من المدن" بدءًا من 6 يوليو/تموز، لكنها لم تحدد أيًا منها. وسيتمكن الموظفون في تلك المواقع من العودة إلى المكتب، ولكن الحضور سيقتصر على حوالي 10 في المائة، مع خطط للنمو إلى 30 في المائة من القدرة الاستيعابية بحلول سبتمبر/أيلول.
وكتب بيتشاي في منشور على مدونة: "لدينا تدابير صارمة تتعلق بالصحة والسلامة للتأكد من اتباع إرشادات التطهير والتباعد الاجتماعي، لذا فإن المكتب سيبدو مختلفًا عما كان عليه عند مغادرتكم. هدفنا هو أن نكون منصفين في الطريقة التي نخصص بها الوقت في المكتب، مع الحد من عدد الأشخاص الذين يأتون، بما يتفق مع إجراءات السلامة".
يمثل قرار بدء إعادة فتح مكاتب "غوغل" تباينًا مع "تويتر" و"فيسبوك"، اللذين أعلنا عن خطط لدعم العمل عن بُعد على أساس دائم للمضي قدمًا.
وتسلّط مذكرة بيتشاي الضوء على التغييرات الجذرية التي يجب على شركات التكنولوجيا الكبرى مواجهتها الآن بعد سنوات من الضغط من أجل إقامة مكاتب تشبه الحرم الجامعي مترامي الأطراف. وبحسب "سي أن أن"، تنبّأ بعض الخبراء بالعودة إلى المزيد من مساحات العمل الشخصية والخاصة، في تحول بعيد عن المكاتب المفتوحة والتي تستخدم في وادي السيليكون. وأنفقت "غوغل" المليارات في الحصول على مساحات مكتبية لدعم عدد موظفيها المتزايد، بما في ذلك دفع 2.4 مليار دولار للاستحواذ على سوق تشيلسي في مدينة نيويورك في 2018.
وكانت "غوغل" قد قالت في السابق إن أولئك الذين يعملون من منازلهم بسبب الوباء يمكنهم الاستمرار في ذلك حتى نهاية العام، إذا اختاروا ذلك. وكرر بيتشاي هذا الخيار، الثلاثاء، مضيفًا أن كل عامل سيحصل على بدل 1000 دولار حتى يتمكن من شراء "المعدات وأثاث المكاتب" اللازمة للعمل من المنزل.
تعليق: