"صيف مع باسكال": مقترح للعطلة الفرنسية

"صيف مع باسكال": مقترح للعطلة الفرنسية

18 يونيو 2020
(تمثال لـ باسكال في مدينة كلارمون فيران الفرنسية)
+ الخط -

ليست دار النشر "إيديسيون ديزاكواتور" من بين دور النشر المشهورة في فرنسا. رغم ذلك فإن مجموعة من أبرز الكتّاب يظهرون بانتظام على أغلفة كتبها، وخصوصاً ضمن سلسلة "صيف مع... "، وهي سلسلة يمكن القول باطمئنان بأنها أشهر من الدار التي تُصدرها.

تقوم فكرة السلسلة على دعوة كاتب أو ناقد أو مفكّر معروف يقدّم قراءة في كتاب كلاسيكي. من خصوصيات هذه القراءة أن تكون مبسّطة وعميقة في آن، ضمن مساحة كتاب الجيب، حيث أن جوهر الفكرة هو تحويل عَلَم أدبي أو فكري إلى رفيق في عطلة الصيف، ومن هنا صدور أعداد السلسلة بداية كل صيف، وقد تبنّتها "إذاعة فرانس آنتار" من سنوات وحوّلتها إلى ظاهرة جماهيرية.

هكذا التقى المفكر ريجيس دوبريه بالشاعر بول فاليري في 2019، وقبله تناول الباحث الجغرافي سيلفان تيسون الشاعر اليوناني القديم هوميروس، فيما اشتغل المؤرّخ باتريك بوشرون على الكاتب الإيطالي نيكولا ميكيافيلّي في 2017.

منذ أيام، صدر كتاب جديد ضمن السلسلة حول الفيزيائي والرياضي والفيلسوف الفرنسي بليز باسكال (1623 - 1662) بعنوان "صيف مع باسكال" للمنظّر الأدبي أنطوان كومبانيون (1950)، والذي سبق له أن قدّم عملين في نفس الإطار: "صيف مع بودلير" (2015)، و"صيف مع مونتاني" (2013)، كما شارك في العمل الجماعي "صيف مع بروست" (2014).

في السنوات الأخيرة، يبدو كومبانيون - وهو أحد أشهر المُنظّرين الأدبيين منذ صدور كتابه "شيطان النظرية" في 1998 - وقد فضّل هذا النوع من الكتب المبسّطة على حساب الكتب التنظيرية التي يبدو وكأنه قد هجرها، فآخر أعماله النظرية يعود إلى 2005 (المضادون للحداثة)، علماً أنه منذ سنوات قدّم سلسلة دروس حول نظرية الأجناس الأدبية اعتُبرت تجديداً فارقاً في هذا الحقل، غير أنه رفض نشره في كتاب، وفي وقت لاحق نُشر إلكترونياً بدون حقوق تأليف على صفحة "كوليج دو فرانس".

المساهمون