"سعاد" الفيلم المصري رقم 27 في مهرجان "كانّ"

05 يونيو 2020
الصورة
+ الخط -
اختار القائمون على مهرجان "كان" في دورته الـ73 الفيلم المصري "سعاد"، وذلك بعد إلغاء الدورة إياها بسبب فيروس كورونا، لتكتفي الدورة بعرض الأفلام و"مرافقتها في القاعات والمهرجانات ورقمياً أيضاً"، وفق ما أعلن قبل يومين المندوب العام للمهرجان تييري فريمو.

وقد أعلنت شركة "فيلم كلينك" للمنتج محمد حفظي خبر مشاركة الفيلم على فيسبوك بالقول: "فيلم "سعاد" للمخرجة آيتن أمين من إنتاج مصري تونسي مشترك، ضمن الاختيارات الرسمية لمهرجان "كان" السينمائي الدولي في دورته الـ73".

فيما أعرب مؤلف الفيلم محمود عزت عن سعادته باختيار فيلمه للمشاركة في كان، وذلك من خلال حسابه على فيسبوك قائلا: "أنا دماغي بتلف من ساعة ما عرفت خبر اختيار "سعاد"، للمسابقة الرسمية في "كان""، موضحاً أنه أول فيلم يشارك في كتابته فعلياً بعد فيلم "فيلا 69".

فيلم "سعاد" يعد من أفلام السينما المستقلة. هو التجربة الروائية الطويلة الثانية للمخرجة آيتن أمين والسيناريو الأول لمحمود عزت وإنتاج مشترك بين محمد حفظي ومارك لطفي من مصر ودرة بوشوشة من تونس.
وتم تصوير العمل على مدار عامين ما بين الزقازيق والإسكندرية، أما تحضيراته فاستغرقت خمس سنوات، وشارك في بطولته مجموعة من الوجوه الجديدة مثل بسملة الجياش، وبسنت أحمد، وسارة شديد، وحسين غنيم.
ولم يكن اختيار فيلم "سعاد"، للمشاركة في "كان"هو الأول لفيلم مصري في هذا المهرجان الذي يعد من بين الأضخم عالميا، فقد سبق أن شارك 26 فيلماً مصرياً في أقسام متعددة من المهرجان يرصدها "العربي الجديد".
شارك فيلم "يوم الدين"، في الدورة الـ71 من المهرجان منافساً على جائزة السعفة الذهبية في المسابقة الرسمية، والعمل من تأليف وإخراج أبو بكر شوقي وتناول"مرض الجذام" من خلال شخص مريض بالجذام فعليا وهو راضي جمال الذي عاش في "مستعمرة للجذام" لسنوات طويلة من عمره.
وفي الدورة الـ70 من المهرجان شارك الفيلم المصري "اشتباك"، لنيلي كريم والمخرج محمد دياب، ضمن قسم "نظرة خاصة"، ولم يحصل العمل على أية جوائز.


وشارك كذلك فيلم "بعد الموقعة"، لمنه شلبي وباسم سمرة والمخرج يسري نصر الله في المهرجان الذي يقام بفرنسا، ضمن المسابقة الرسمية حيث شارك في دورته الـ65 ولم يحصل الفيلم على أي جائزة إلا أنه كان بمثابة عودة للسينما المصرية للمشاركة بعد غياب 15 عاماً. وكان أخر فيلم قبله شارك في المهرجان هو"إسكندرية نيويورك"عام 2014 للمخرج يوسف شاهين ضمن قسم "نظرة خاصة".
وكان ليوسف شاهين، أكثر من مشاركة في مهرجان كان فقد شارك أيضا بعدة أفلام وهي "الآخر"، عام 1999 ضمن قسم نظرة خاصة وفيلم "المصير"عام 1997 وقبله بسبع سنوات كان قد شارك بفيلمه "إسكندرية كمان وكمان"، ضمن قسم "نصف شهر المخرجين"، والفيلم بطولة يسرا وهشام سليم وتحية كاريوكا. وفي نفس القسم كان قد عرض له في نفس المهرجان لكن عام 1987 فيلم "اليوم السادس". وفي عام 1985 كان قد شارك بفيلم "وداعا يا بونابرت".


شارك شاهين أيضا بفيلم "العصفور"عام 1973 وشارك كذلك بثلاثة أفلام هي "الأرض"، عام 1969، و"صراع في الوادي" 1954، و"ابن النيل"عام 1952. وكان هذا هو أول فيلم يشارك به يوسف شاهين في مهرجان "كان".
سبق وعرض كذلك من الأفلام المصرية في المهرجان كل من فيلم "سرقات صيفية"، للمخرج يسري نصر الله عام 1988 وتم عرضه ضمن برنامج "نصف شهر المخرجين"، وقبلها بعام واحد شارك المخرج محمد خان بفيلم "عودة مواطن"، في قسم"نظرة خاصة".
المخرج الراحل عاطف الطيب سبق وتواجد أيضا عام 1985 في قسم "نصف شهر للمخرجين"، بفيلمه "الحب فوق هضبة الهرم"، لأحمد زكي وأثار الحكيم.
وفي حقبة الستينات تحديدا عام 1965 شارك المخرج هنري بركات، بفيلمه "الحرام"، لسيدة الشاشة العربية فاتن حمامة، وقبله بعام واحد تواجد المخرج كمال الشيخ "بفيلم "الليلة الأخيرة"، ضمن المسابقة الرسمية.


وفي عام 1956، شاركت الفنانة تحية كاريوكا بفيلم "شباب امرأة"، وحرصت على حضور المهرجان بالملابس الشعبية التي ظهرت بها في الفيلم وهو للمخرج صلاح أبو سيف الذي شارك في المهرجان أيضا عام 1954 بفيلم "الوحش"، عن قصة للأديب نجيب محفوظ، فيما شاركت كاريوكا من قبل هذا الفيلم أيضا بفيلمها "البيت الكبير"، عام 1949 وهو نفس العام الذي عرض فيه للمخرج صلاح أبو سيف فيلم "مغامرات عنتر وعبلة".


وفي عام 1955 شارك فيلم "حياة أو موت"، للمخرج كمال الشيخ في المسابقة الرسمية في المهرجان وقبله بأربع سنوات شارك في المهرجان فيلم "ليلة غرام"، للمخرج أحمد بدرخان.
وكان أول فيلم مصري شارك في مهرجان "كان" هو "دنيا"، للمخرج محمد كريم وعرض في الدورة الأولى من المهرجان عام 1946 وشارك في بطولة الفيلم فاتن حمامة وراقية إبراهيم.

المساهمون