"سطور" مبادرة لطلاب جامعة قطر تشجع على القراءة

18 أكتوبر 2018
الصورة
تشجيع الطلاب على القراءة (العربي الجديد)
احتفلت جامعة قطر اليوم الخميس، بختام المرحلة الأولى من مبادرة "سطور.. تحدي القراءة" وشهدت قاعة ابن خلدون في جامعة قطر كلمات ختامية مع تحدي بين الطلبة الثلاثة المؤهلين.

وكان التحدي الطلابي قد أخذ شكل المنافسة للقراءة باللغة العربية، شارك فيها الطلبة من كل المراحل الجامعية، وخريجون لم يمض على تخرجهم سنتان، في فترة زمنية امتدت من شهر إبريل/ نيسان الماضي إلى أكتوبر/ تشرين الأول الجاري.

وتعدّ "سطور"مبادرة طلابية في جامعة قطر ترعاها وزارة الثقافة والرياضة للتحفيز والوصول إلى مجتمع مثقف، وتتضمن سلسلة متنوعة من الفعاليات المصاحبة كدورات متعلقة بالقراءة ومهاراتها ومعارض كتب معدة على أيدي طلبة الجامعة، تستهدف الطلاب والمشاركين، وفقاً لمؤسس المبادرة، الطالب إبراهيم كمال الدين.

وأشار كمال الدين إلى أنها تهدف إلى تعميق قيمة القراءة كسلوك يومي لطلاب الجامعة، والتعريف بمهارات القراءة وطرق ممارستها، فضلاً عن تنمية مهارات التعلم الذاتي والتفكير التحليلي الناقد وتوسيع المدارك.

وتشمل معايير الكتب في المسابقة، أن يقرأ المتسابق 20 كتاباً لا يقل الكتاب عن 100 صفحة، وتصنف الكتب في 10 مجالات مختلفة في الفكر والفلسفة، والأدب، والسياسة والاقتصاد، والدراسات الاجتماعية والعلوم والتاريخ والسير، وريادة الأعمال، والتربية والتنمية البشرية، والقانون، وأن يكون الكتاب قابلاً للنقد والتقييم فلا يسمح بقراءة المعاجم أو الكتب السماوية ولا كتب الأطفال.

 

وشهدت المسابقة تسجيل أكثر من 500 طالب من الجامعة، وتحظى المبادرة برعاية وزارة الثقافة والرياضة وشراكة مع قطر الخيرية، وملتقى المؤلفين القطريين والحملة الوطنية للقراءة كشركاء استراتيجيين.

منافسة للقراءة باللغة العربية (العربي الجديد)

وتهدف المبادرة إلى تعميق قيمة القراءة كسلوك يومي لطلاب الجامعة، والتعريف بمهارات القراءة وطرق ممارستها، وتنمية مهارات التعلم الذاتي والتفكير التحليلي الناقد وتوسيع المدارك، وتحسين مهارات اللغة العربية لدى الطلاب لزيادة قدرتهم على التعبير بطلاقة وفصاحة، كما تهدف إلى زيادة الوعي بتأثير القراءة في عدة مجالات، وإظهار وبيان أثر توجيه القراءة وتاريخ التوجيه سياسياً وثقافياً ودينياً، وطرح ومناقشة إشكاليات الثقافة والمثقفين، وماهية أثر القراءة على الأفراد، تسليط الضوء على قيمة القراءة والثقافة في الحضارات عامة.

وانطلقت مبادرة "سطور" التي تضم 48 عضواً وعضوة، من مرتكزات تشمل القيم الإسلامية الوطنية، والاجتماعية، والتربوية، ورؤية قطر 2030، لكون الركيزة الأولى في الرؤية، التنمية البشرية التي ترتكز بدورها على التعليم والقراءة.

تعميق قيمة القراءة كسلوك يومي (العربي الجديد)

دلالات