"سرقة زنوبيا" للتلفزيون العربي بين أهم التحقيقات الاستقصائية

"سرقة زنوبيا" للتلفزيون العربي بين أهم التحقيقات الاستقصائية في 2018

23 يناير 2019
الصورة
من تحقيق "سرقة زنوبيا" (فيسبوك)
+ الخط -
أعلنت الشبكة العالمية للصحافة الاستقصائية عن أهم التحقيقات الاستقصائية التي تم إنتاجها في عام 2018، والتي جاء من ضمنها فيلم "سرقة زنوبيا"، الذي أنتجه "التلفزيون العربي" وبثه في شهر نوفمبر/تشرين الثاني من العام الماضي.

وكشف التحقيق حينها عن تجارة لا تعرفُ الخوف في سورية، ورفع الغطاء وفك شيفرة جريمة تجريد السوريين من حضارتهم وبيعها في سوق سوداء بأيادٍ ملطخةٍ بالجشع والتهافت على جمع المال. وخاض صحافيون سوريون رحلةَ البحث عن تجار الآثار السورية بدءاً من الحفر والبحث عنها حتى تهريبها من الحدود وصولاً إلى قطع مهمةٍ تم تهريبُها إلى بريطانيا وكندا.

وحمل الفيلم اسم "سرقة زنوبيا"، وهي ملكة مدينة تدمر التاريخية، حيث استطاع التحقيقُ الكشف عن وجود عدد من آثار المدينة التي وضعتها مؤسسة "يونسكو" على قائمة البحث عبر الإنتربول.

وفك التحقيقُ الشيفرة عبر رحلةٍ ميدانية توثق مراحلَ تلك التجارة عبر كاميرات سريّة للإمساك ببعض خيوط هذه المافيا.

والشبكة العالمية للصحافة الاستقصائية هي رابطة دولية للمنظمات الصحافية التي تُقدم التدريب وتبادل المعلومات بين الصحافيين الاستقصائيين وصحافيي المعلومات – حتى في الأنظمة القمعية والمجتمعات المهمشة.




المساهمون