"سد النهضة" يغيب عن اجتماع السيسي والبشير وديسالين

20 فبراير 2016
الصورة
سد النهضة غاب عن لقاء القادة الثلاثة (وكالة الأناضول)
+ الخط -
اجتمع الرئيس المصري عبد الفتاح السيسى والرئيس السوداني عمر البشير ورئيس الوزراء الإثيوبي هيلاماريام ديسالين، عصرالسبت، بمدينة شرم الشيخ في جنوب سيناء، وهو الاجتماع الثاني للجنة الثلاثية العليا بين الدول الثلاث.


وصدر عن اﻻجتماع بيان تجاهل قضية سد النهضة تماماً في مناقشات المسؤولين الثلاثة، رغم أن هذا اللقاء الثلاثي اﻷول بينهم منذ دخول المفاوضات حول قضية السد نفق المجهول في ديسمبر/كانون الأول الماضي، عندما رفضت أديس أبابا جميع الشروط المصرية لعملية بناء السد.

وذكر البيان أن "الاجتماع استعرض سبل دفع وتطوير العلاقات "الأخوية والوطيدة" واتفق الحضور على أن المصالح المشتركة لا تقتصر فقط على موضوعات المياه، وإنما تمتد لتشمل مختلف المجالات الاقتصادية والاجتماعية".

وبدﻻ من إبراز قضية المياه التي أصبحت الشغل الشاغل للشارع المصري، أضاف البيان أن "الاجتماع تناول آخر المستجدات الإقليمية داخل القارة الأفريقية، وشهد التأكيد على أهمية استمرار التشاور وتنسيق الجهود من أجل التصدي لتحدي الإرهاب والتطرف".

كما أشار البيان إلى "تشجيع اللقاءات البرلمانية المشتركة بين برلمانات الدول الثلاث، وتبادل الزيارات بما يسهم في تعميق التفاهم المشترك على المستوى الشعبي، وتعزيز التواصل الشعبي بين الدول الثلاث، من خلال تنظيم أنشطة ثقافية ورياضية مشتركة خاصة في مجال كرة القدم".

وأضاف "انطلاقاً من روح التعاون والأخوة التي تجمع شعوب البلدان الثلاثة، ورغبتهم المشتركة في تعزيز مساعيهم لتحقيق التنمية والرخاء، اتفق القادة الثلاثة على تكليف وزراء خارجية الدول الثلاث بدراسة سبل إنشاء إطار مؤسسي للتعاون بين الدول الثلاث يضمن الارتقاء بمستوى التعاون الثلاثي بينهم في كافة المجالات، وأن يتم تقديم مقترح مُحدد في هذا الشأن إلى قادة الدول الثلاث في الاجتماع القادم للجنة العليا".

كما تم اﻻتفاق على إنشاء صندوق تمويل مشترك لتنفيذ مشروعات تنموية في الدول الثلاث، وتشكيل 3 لجان، سياسية، واقتصادية، واجتماعية وثقافية، بحيث تتولى لجنة الشؤون السياسية عملية التنسيق بين أعمال اللجان الثلاث، ﻻستشراف آفاق التعاون لدى الدول الثلاث في كافة المجالات، بما في ذلك مجالات تكنولوجيا المعلومات والاتصالات، والعلوم والتكنولوجيا والبحث العلمي، والزراعة وإدارة الموارد المائية والري، والسياحة والثقافة، والتعاون الاستخباراتي والأمني وتبادل المعلومات خاصة في إطار مكافحة الإرهاب، والتعاون في مجال التدريب للكوادر العسكرية والأمنية، والتعاون الاقتصادي والتجاري والاستثماري، والصناعات المشتركة، وتعزيز الربط البري.

واتفق الرؤساء الثلاثة على "عقد مشاورات على مستوى القمة سنوياً، وأن يكون اﻻجتماع القادم بعد 6 أشهر ليدرسوا ما سيرفع إليهم من مقترحات".

يذكر أن الرؤساء الثلاثة وقعوا وثيقة تفاهم بشأن سد النهضة في مارس/ آذار الماضي بالخرطوم، وتم اﻻتفاق على عدد من البنود، لم يتم تنفيذ أي منها حتى اﻵن، بسبب عرقلة المفاوضات حول أعمال المشورة الفنية للسد.

اقرأ أيضاً: الخرطوم تقايض القاهرة... سودانية حلايب مقابل مفاوضات سد النهضة

المساهمون