"روتانا" تنقذ صوت فضل شاكر من الإعدام

17 مارس 2014
الصورة
+ الخط -
بعد قرار إعدامه الذي صدر قبل أقلّ من شهر عن السلطات القضائية في لبنان، بتهمة تواطئه والمشاركة في أحداث منطقة عبرا بمدينة صيدا اللبنانية، ضدّ الجيش اللبناني، يغرّد الفنان فضل شاكر على Twitter جملا ليحاول نفي اتهامات تطاله، ولبيُبين حقيقة موقفه، ويطلب من الناس عدم تصديق الشائعات التي تريد النيل من سمعته، ومنها ما يُنشر على حسابات مزورة تحمل اسمه. لكن شاكر لم ينفِ صدور الأغنية العاطفية التي علم "العربي الجديد" أنّها مسجّلة العام 2010. 

معلومات خاصة بـ"العربي الجديد" تفيد أنّ الفنان فضل شاكر سجل مجموعة من الأغنيات قبل إعلان اعتزاله نهائيا العام 2012، ومنها ما هو موجود عند مساعده السابق غسان غزاوي،  ومن بينها أغنيتان للفنان وائل كفوري "يا ضللي يا روحي" و"صفحة وطويتا"، التي باعهما ملحنهما بلال الزين إلى وائل بعد اعتزال شاكر!  وكذلك أغنية ثالثة بعنوان "يهون العمر حبيبي" من ألحان وليد سعد، التي كثر الحديث عنها وهي فعلاً "ملك" شركة روتانا التي كانت تعمل حتى العام 2011 على جديد الفنان فضل شاكر الغنائي.

روتانا دفعت الحقوق المالية الخاصّة ببعض الأغنيات واستوفت حقوق نشرها وتوزيعها، ومنها "يهون العمر حبيبي" التي يقال إنّها ستصدر قريبا. لكنّ مصدر في شركة روتانا قال لـ"العربي الجديد" إنّ "الشركة سمعت مثل هذا الكلام، لكنّها لم تتأكد إن كان بعض المقربين من فضل شاكر أو الذين يتواصلون معه سيقومون بإصدار الأغنية. وهي ستتابع الأمر، خصوصا أنّها المالكة الشرعية لحقوق الاغنية، ويحقّ لها إصدارها".

مطّلعون على جديد شاكر يعتبرون أنّه بحاجة إلى هذه الخطوة، في المسيرة التي يحاول عبرها الخروج من صورته المستجدّة والعودة إلى صورة الفنان، علّه ينجو من حكم الإعدام.