"دوريان" يفرض عملية إغاثة عاجلة في جزر البهاما

06 سبتمبر 2019
الصورة
كان له بيت هنا (برندان سميالوفسكي/ فرانس برس)

يرتفع عدد ضحايا إعصار "دوريان" في جزر البهاما، مع انحساره وتمكّن الجهات المعنيّة من رصد الخسائر التي خلّفها برياحه العاتية وأمطاره الغزيرة. وبحسب البيانات التي تُعَدّ أوّليّة، تمّ اليوم إحصاء 30 قتيلاً في حين أنّ المئات هم في عداد المفقودين. و"دوريان" الذي أحدث دماراً كبيراً في جزر البهاما وشرّد سكان المناطق المتضررة، صُنِّف من أقوى العواصف المسجّلة في منطقة الكاريبي وحُدّد من الفئة الخامسة، في حين أنّه تراوح ما بين الفئة الثانية والفئة الثالثة عند وصوله إلى سواحل الولايات المتحدة الأميركية.

وفي محطاته الأخيرة، أدّى إعصار "دوريان" إلى سقوط أمطار غزيرة على ولايتَي نورث كارولاينا وساوث كارولاينا الأميركيتَين، فغمرت السيول بلدات ساحلية، فيما سُجّل سقوط أشجار.

في سياق متصل، أعلن برنامج الأغذية العالمي التابع للأمم المتحدة أنّ عملية إغاثة جوية عاجلة سوف تنفَّذ لمصلحة سكان جزر البهاما المتضرّرين من الإعصار. وأوضح في بيان بثّته إذاعة الأمم المتحدة أنّ أطناناً من المواد الغذائية سوف تُنقَل جوّا من مركز لوحدات التخزين في بنما إلى مركَزين لوجستيَّين استُحدثا في جزر البهاما.




يُذكر أنّ الأمين العام للأمم المتحدة أنطونيو غوتيريس كان قد عبّر، في وقت سابق، عن قلقه إزاء أوضاع عشرات آلاف الأشخاص الذين طاولهم الإعصار في جزر البهاما، داعياً الجهات المانحة إلى توفير التمويل اللازم لجهود الاستجابة الإنسانية بمجرّد تحديد حجم الاحتياجات.

(فرانس برس، رويترز)