"داعش" يهاجم مخافر على الحدود العراقية الأردنية

"داعش" يهاجم مخافر على الحدود العراقية الأردنية

06 فبراير 2015
ثلاث قذائف استهدفت نقاط الحرس الحدودي (Getty)
+ الخط -
استهدف تنظيم "الدولة الإسلامية" (داعش)، صباح الجمعة، مخافر أردنية على الحدود مع العراق، وذلك رداً على استهداف الطائرات الأردنية مواقع للتنظيم في العراق، أمس الخميس. بحسب مصدر في شرطة الحدود العراقية.

وأفاد المصدر، لـ "العربي الجديد"، بأن "ثلاث قذائف هاون سقطت، صباح الجمعة، على نقاط الحراسة التي تؤمّن السد الترابي الفاصل بين البلدين من دون وقوع أي إصابات"، مشيراً إلى أن "تعزيزات عسكرية وصلت إلى المنطقة خشية تعرضها لهجوم مباغت".

وأوضح المصدر الذي فضّل عدم الكشف عن هويته، أن "معبر طريبيل الحدودي بين العراق والأردن، شهد إجراءات تدقيق مشدّدة، خصوصاً على العراقيين المتوجهين إلى الأردن، خشية تسلل عناصر متطرفة إلى الأراضي الأردنية".

وتشهد المملكة الأردنية احتقاناً ملحوظاً، زادت حدته بعد إعدام الطيار، معاذ الكساسبة، حرقاً الثلاثاء الماضي.

ولفت المصدر إلى "حدوث إرباك في حركة السير على الحدود، بسبب طوابير السيارات والشاحنات التي تنتظر دورها في الدخول".

وكانت وسائل إعلام أردنية، قد كشفت، الخميس، أن "طائرات سلاح الجو الملكي الأردني، وجّهت ضربات جوّية ضد أهداف محددة لمواقع تنظيم الدولة الإسلامية، وعادت إلى موقعها سالمة".

وأشارت إلى أن الضربات تزامنت مع وجود العاهل الأردني الملك عبد الله الثاني، في منزل الكساسبة، كما أظهر التلفزيون الرسمي صوراً لبعض العبارات الدينية التي كُتبت على الصواريخ التي استهدفت "داعش"، منها "الإسلام براء منكم يا داعش، ترميهم بحجارة من سجيل، وإن جند الله لهم الغالبون، سيصلى ناراً ذات لهب"، وبث التلفزيون أيضاً صوراً للصواريخ أثناء انفجارها في معاقل تنظيم "داعش".

المساهمون