"داعش" يصدر عفواً عن المعتقلين في العراق

"داعش" يصدر عفواً عن المعتقلين في العراق

05 يناير 2015
الصورة
داعش" أعدم العشرات من عناصره (فرانس برس)
+ الخط -

أصدر تنظيم "الدولة الإسلامية" (داعش)، عفواً عن المعتقلين لديه من عشيرة الجبور في كركوك، وأوضح مصدر أمني مطّلع في المحافظة لـ "العربي الجديد"، أنّ التنظيم أطلق سراح 162 معتقلاً لديه، كان قد احتجزهم السبت الماضي، في قضاء الحويجة، في حين احتفظ بـ 8 معتقلين آخرين، متّهمين بالتآمر على "الدولة الإسلامية".

وأوضح المصدر الذي رفض الكشف عن هويته، أنّ التنظيم وعد بإصدار عفوٍ عام عن جميع المتّهمين في العراق، باستثناء "الخيانة والفسوق"، مشيراً إلى أنّ عناصر "داعش"، وزّعوا منشورات في القضاء، تأمر الموظفين بالامتناع عن التوجه الى الدوائر الحكومية، متوعّدين المخالفين، بعقوبات صارمة وفقا لـ " الشريعة الاسلامية".

وفي سياقٍ متّصل، أعدم تنظيم "داعش" العشرات من عناصره، بتهم الخيانة والولاء لجهاتٍ معادية، وقال وزير الداخلية العراقي محمد الغبان، في بيان إنّ التنظيم أعدم 100 عنصر بسبب الشك بولائهم.

كما أكّد أنّ "الأيام القليلة المقبلة ستشهد تحريراً كاملاً لمحافظة صلاح الدين من سيطرة تنظيم "داعش"، تمهيداً للعملية الأمنية الكبرى في الموصل .

وفي بغداد، قتل 5 من عناصر ميليشيا "الحشد الشعبي"، وأصيب 11 آخرون بانفجار منزل مفخخ في بغداد، وقال مصدر أمني لـ "العربي الجديد" إنّ المنزل انفجر في ناحية اللطيفية، جنوب العاصمة العراقية، مبيناً أنّ القوات الأمنية فرضت طوقاً على مكان الحادث، ونفّذت حملة تفتيش في المناطق القريبة.

إلى ذلك، أفادت مصادر في وزارة الداخلية العراقية لـ "العربي الجديد "، بمقتل 7 مدنيين واصابة 28 آخرين، بانفجار ست عبوات ناسفة في بغداد، وقالت المصادر إنّ العبوة الأولى انفجرت على جانب الطريق في ساحة الفردوس، والأخرى انفجرت قرب ساحة كهرمانة، والثالثة في ساحة الطيران، القريبة من المنطقة الخضراء التي تضم المجمع الحكومي، فيما انفجرت ثلاث عبوات أخرى في مناطق متفرقة، من حي الكرادة، وسط العاصمة.

 

 

 

دلالات

المساهمون