"حماس" و"الجهاد" بتظاهرة شمال غزة: التطبيع عار

"حماس" و"الجهاد" بتظاهرة شمال غزة: التطبيع عار

19 فبراير 2019
+ الخط -

أصيب عدد من الفلسطينيين بالرصاص الحي والمطاطي والاختناق، مساء اليوم الثلاثاء، في قمع الاحتلال الإسرائيلي الحراك البحري الرابع والعشرين شمالي قطاع غزة.

وشارك آلاف الفلسطينيين في الفعاليتين البحرية والبرية المساندة للفعاليات الحدودية مع الأراضي المحتلة التي تنظمها هيئة مسيرات العودة وكسر الحصار وهيئة الحراك الشعبي لكسر الحصار.

وقال القيادي في حركة "حماس" فتحي حماد، خلال الفعاليات في الشمال: "إننا نعلن نذير الانفجار حال استمر الحصار المفروض على قطاع غزة".

وأضاف حماد في كلمته بالمشاركين: "نقول للمطبعين مع العدو الصهيوني، لن تصفى القضية الفلسطينية"، مشددا في رسالة لـ"المطبعين العرب": "ستذهبون إلى مزابل التاريخ".

من جهته، أكد القيادي في حركة "الجهاد الإسلامي" خضر حبيب أن "الفلسطينيين لن يتخلوا عن القدس وكل ذرة من تراب فلسطين".

وقال حبيب في كلمة للاحتلال: "للعدو نقول، سنواتكم وأيامكم معدودة على هذه الأرض، وستعود فلسطين إلى حضنها العربي والإسلامي الدافئ".

وخاطب حبيب من وصفها بـ"الحكومات المهرولة للتطبيع" بقوله إن "التطبيع لن يحمي عروشكم يا رؤساء العرب، ونقول لكم ارجعوا إلى رشدكم".