"تويتر" تمنع المعلنين من استغلال فيروس كورونا

05 مارس 2020
الصورة
الأخبار المضللة تفاقم تفشي الأمراض (Getty)
+ الخط -
أكدت شركة "تويتر"، أمس الأربعاء، أنها ستمنع أي محاولة من قبل المعلنين لاستغلال أزمة فيروس كورونا المستجد في توجيه إعلانات غير لائقة إلى مستخدمي منصتها.

وأوضحت "تويتر" أن الهيئات الحكومية الساعية إلى التوعية حول الصحة العامة سيُسمح لها بنشر إعلانات متعلقة بفيروس كورونا.

وكانت شركة "فيسبوك" أعلنت يوم الثلاثاء أنها ستوفر إعلانات مجانية لـ "منظمة الصحة العالمية"، لضمان عدم وقوع المستخدمين في فخ الأخبار الزائفة والمضللة بشأن الفيروس.

وأفادت الشركة نفسها، في فبراير/شباط الماضي، بأنها ستحظر الإعلانات المتعلقة بمنتجات توفر أي نوع من العلاج أو الوقاية من فيروس كورونا، أو تلك التي تخلق حالة من الشعور بالحاجة الملحة.

يذكر أن دراسة نشرت في فبراير/شباط الماضي أشارت إلى أن "الأخبار الكاذبة"، بما فيها المعلومات الخاطئة والنصائح غير السليمة على وسائل التواصل الاجتماعي، قد تجعل انتشار الأمراض أسوأ.

وفي تحليل لمدى تأثير المعلومات الخاطئة على انتشار الأمراض، قال علماء في "جامعة إيست أنغليا" (يو إي إيه) البريطانية إن أي جهود تنجح في منع الأشخاص من نشر أخبار كاذبة يمكن أن تسهم في إنقاذ أرواح.

ووجد الباحثون أن تخفيضا بنسبة عشرة في المائة في كم النصائح الضارة المتداولة يحد من تفاقم تفشي المرض، وأن منع الناس من تداول تلك النصائح بنسبة 20 في المائة له الأثر الإيجابي نفسه.

المساهمون