"تونس مسرح حر": مهرجان للمشهد البديل

29 سبتمبر 2017
الصورة
(عمل لـ إل سيد في تونس)
"تونس مسرح حر"؛ مهرجان جديد يكرّس فعالياته للمشهد الثقافي البديل في تونس والذي أُعلن عن انطلاقه ما بين 12 و21 من تشرين الأول/ أكتوبر المقبل في العاصمة، حيث تُقام عروضه على ثلاثة مسارح مختلفة وهي "لو ريو" و"المقهى الثقافي الحر" و"إل تياترو".

المهرجان من تنظيم "الجمعية الثقافية للإبداع والتفكير"، ويُقسّم برنامجه إلى عدّة محترفات ثقافية؛ حيث يتاح للمشاركين اختبار تجاربهم بشكل حيّ على خشبة المسرح، من أدب وموسيقى، إلى جانب عروض السينما والأفلام القصيرة ومعرض تشكيلي جماعي.

تقع فعاليات "تونس مسرح حر" ضمن عدة فئات كانت تُقام سابقاً من قبل المنظّمين كتظاهرات منفصلة، ومن خلال هذا المهرجان جرى دمجها لتصبح حدثاً ثقافياً واحداً، من بينها "سيدتنا الكلمات" وهو محترف للكتابة النسوية فقط، ومسابقة الأفلام القصيرة "حكايات قصيرة"، والتي يعرض خلالها 21 فيلماً؛ الثلاثة الفائزة منها ستشارك في مهرجان "قرطاج" السينمائي لاحقاً. أما "مشهد موسيقي حر"، فيتضمّن عروض جاز وفولك. كما يخصّص المهرجان أيضاً ليلة 19 من الشهر المقبل، للمسرح الارتجالي.

وفي عدّة محاور، تتناول المحاضرات التي تعقد خلال أيام المهرجان مواضيع ثقافية واجتماعية، من بينها ندوة بعنوان "ثقافة بديلة لتونس" يتحدّث فيها الأكاديمي المتخصّص في الدراسات الاجتماعية صفوان الطرابلسي.

ما زال التقدّم للمشاركة في التظاهرة مفتوحاً حتى الثلاثين من الشهر الجاري، إذ يهتمّ البرنامج بأن يعطي منصّة للمشاركين من الشباب المبتدئين في أشكال الفنون المختلفة، لا سيما وأنها فئة لا تلق الدعم الكافي من الجهات الثقافية المختلفة، الدور الذي يحاول "تونس مسرح حر" أن يلعبه.

المهرجان الذي يقام بالشراكة مع السفارة الألمانية، تقدّم أكثر من مرة محاولاً الحصول على دعم من وزارة الثقافة، وفقاً لما أعلن رئيس التظاهرة غسان العبيدي في حوار سابق معه، لافتاً إلى صعوبة الحصول على دعم رسمي لنشاط وليد، في حين أن المؤسسات الثقافية الأجنبية تسهّل خطوات الحصول على دعمها، وتجنّب الفاعل الثقافي المحلي المرور بسلسلة طويلة من الإجراءات البيروقراطية المعتادة في المؤسسة الرسمية، مقابل من يرى في اللجوء إلى دعم المؤسسات الثقافية الأجنبية احتكاماً بشكل ضمني لشروطها وأجنداتها.

يذكر أن "تونس: مسرح حر"، ليس الوحيد الذي ينطلق لأول مرة، إذ جرى الإعلان مؤخراً عن إقامة الدورة الأولى من "المهرجان الدولي للمونودراما" والذي سينعقد في قرطاج في أيار/ مايو من العام المقبل. ​