"بينالي باريس": مساحة لفن أميركا اللاتينية

11 سبتمبر 2019
الصورة
(من أعمال كارلوس كروز-دييز)
+ الخط -

ينطلق "بينالي باريس للفنون" صباح الجمعة، 13 من الشهر الجاري، في "القصر الكبير" في العاصمة الفرنسية، ويحتفي هذا العالم بالفن البحريني، كما يستعيد تجربة الفنان الفنزويلي كارلوس كروز- دييز (1923 - 2019)، ويشارك فيه العديد من صالات العرض العالمية، وتقام عدة معارض استعادية لفنانين طليعيين من بلدان متعددة اشتهروا خلال القرن العشرين.

في "غرفة البحرين"، يعرض البينالي مجموعة من الآثار والقطع الأثرية، بالإضافة إلى عدد من قطع الحرف التقليدية والتراثية، والتي تعود إلى فترات مختلفة من تاريخ البحرين، إلى جانب أعمال حديثة ومعاصرة تصل إلى مئة عمل لفنانين بحرينيين.

أما استعادة دييز الذي رحل في تموز/ يوليو الماضي، فهي استعادة لتجربة أحد أهم فناني أميركا اللاتينية ما بعد الحرب العالمية الثانية، والذي تميزت أعماله بتنوعها وحيوية الألوان فيها، ويُعتبر من أبرز رواد التغيير والتجريب في جنوب أميركا.

أما الضيف الأساسي فهو الفنان مصمم الديكور فنسان داريه (1959)، الملقب بـ"سريالي باريس"، والذي قدم من خلال تصميماته تصورات جديدة لفهم المنزل والآثار وعلاقة الاثنين بالفن التشكيلي بل والمسرح.

من جهة أخرى، يفرد البينالي مساحة لتصميم المجوهرات فيشارك آلان بوتو أحد أشهر المصممين منذ ثلاثة عقود، بمعرض يضمنه أعماله المستلهمة من قطع المجوهرات العتيقة.

تُعرض أيضاً أعمال لفانين من بلدان وحقب فنية مختلفة مثل كابا تجامبيتجينبا Kaapa Tjampitjinpa، وهو فنان أسترالي (1926 - 1989) من السكان الأصليين قدم تراث تلك المنطقة الأصيل واستخدم رموزه وعلاماته في أعماله الفنية.

كما تُعرض أعمال الكوبي مارتشيلو بوغولوتي (1902 - 1988)، الذي يعد من الفنانين الطليعيين في بلاده، وقد ظل يرسم بينما كان يُصاب بعمى تدريجي قضى على بصره في آخر سنين حياته.

دلالات

المساهمون