"بياع الفول" يفضح برلمان السيسي ويثير معارك أذرعه الإعلامية

01 يناير 2018
الصورة
المذيعة المصرية بسمة وهبة (فيسبوك)
+ الخط -

"رئيس لجنة حقوق الإنسان بالبرلمان المصري يبطش ببائع فول بسيط والأذرع الإعلامية تتبادل الاتهامات"، هذا هو ملخص القصة التي شغلت مواقع التواصل في مصر على مدار الأيام القليلة الماضية ولم تنتهِ بعد.

أبطالها علاء عابد، الضابط السابق، المتهم بالتعذيب، رئيس اللجنة، وزوجته المذيعة بسمة وهبة في فضائية "القاهرة والناس". وفي المقابل أحمد عبد الله صاحب عربة بيع الفول، والمذيعة رشا نبيل في قناة "دريم". فمنذ يومين، شارك بائع الفول بمداخلة هاتفية مع نبيل في برنامج "كلام تاني"، اتهم فيها عابد، وزوجته، بطرده من مكان عمله قائلاً: "منذ 10 ﺳﻨﻮﺍﺕ ﺃﺑﻴﻊ ﺍﻟﻔﻮﻝ ﻓﻲ ﺷﺎﺭﻉ ﺑﺎﻟﺪﻗﻲ، ﻭﺃﻋﻤﻞ ﻣﻦ ﺍﻟﺴﺎﻋﺔ ﺍﻟـ 6 ﺻﺒﺎﺣﺎً ﺇﻟﻰ ﺍﻟـ 12 ﻣﺴﺎﺀً، ﻭﻓﻮﺟﺌﺖ ﺑﺎﻹﻋﻼﻣﻴﺔ ﺑﺴﻤﺔ ﻭﻫﺒﺔ ﺗﺮﻳﺪ ﻃﺮﺩﻱ ﻣﻦ ﺍﻟﻤﻜﺎﻥ، ﺩﻭﻥ ﺃﻥ ﻳﺸﺘﻜﻲ ﻣﻨﻲ ﺃﺣﺪ ﻋﻠﻰ ﻣﺪﺍﺭ ﻫﺬﻩ ﺍﻟﺴﻨﻮﺍﺕ".

وأضاف عبد الله: "ﺍﻟﻨﺎﺱ ﻓﻲ ﺍﻟﺸﺎﺭﻉ ﺗﻌﺮﻓﻨﻲ، ﻭﺍﻟﻤﻜﺎﻥ ﺍﻟﻤﺤﻴﻂ ﺑﻌﺮﺑﻴﺔ ﺍﻟﻔﻮﻝ ﺑﺎﻧﻀﻔﻪ ﻳﻮﻣﻴًﺎ، ﺃﻧﺎ ﺭﺍﺟﻞ ﻋﺎﻳﺰ ﺁﻛﻞ ﻋﻴﺶ ﻭﺑﺲ، ﻭﻓﻮﺟﺌﺖ ﻣﻨﺬ ﻳﻮﻣﻴﻦ ﺑﻌﺪﺩ ﻣﻦ ﺃﻓﺮﺍﺩ ﻣﺒﺎﺣﺚ ﻗﺴﻢ ﺍﻟﺪﻗﻲ ﻳﺄﺗﻮﻥ ﺇﻟﻰ ﻣﻜﺎﻥ ﻋﻤﻠﻲ، ﻭﻃﺮﺩﻭﻧﻲ، ﻓﻘﻠﺖ ﻟﻬﻢ: ﺃﻣﺸﻲﺃﺭﻭﺡ ﻓﻴﻦ؟، ﻓﺮﺩﻭﺍ ﻋﻠﻴﺎ: ﺑﻨﻨﻔﺬ ﺍﻷﻭﺍﻣﺮ".

وأكد: "ﻣﺸﻴﺖ ﻧﻬﺎﺋﻲ ﻣﻦ ﺍﻟﻤﻜﺎﻥ، ﺑﻌﺪ ﺃﻥ ﺻﻤﻤﺖ أستاذة ﺑﺴﻤﺔ، ﻭﻗﺎﻟﺖ ﻟﻲ ﻣﺶ ﻋﺎﻳﺰﺓ ﺃﺷﻮﻑ ﻭﺷﻚ ﻫﻨﺎ ﺗﺎﻧﻲ".

عابد، لم يترك الواقعة دون عقاب، فقدم بلاغاً، للنائب العام، ضد المذيعة يتهمها بنشر الفتنة، "ﻻ ﺗﺆﻣﻦ ﺑﺎﻟﺮﺃي ﺍﻵﺧﺮ، ﻭﺗﺜﻴﺮ ﺍﻟﻔﺘﻨﺔ ﺍﻟﻄﺎﺋﻔﻴﺔ ﺑﻴﻦ ﺍﻟﻤﺴﻠﻤﻴﻦ ﻭﺍﻷﻗﺒﺎﻁ"، ولم يكتف بذلك، فقدم مع عضو برلمان آخر، بلاغاً آخر للمجلس الأعلى للإعلام، يطالبان فيه بمنع رشا نبيل من الظهور على الشاشة.

وتفاعل، رواد مواقع التواصل، فقال الصحافي محمد الجارحي في منشور له على فيسبوك: "علاء عابد النائب الضابط جوز المذيعة بسمة وهبة راح قدم بلاغ في المذيعة رشا نبيل؟ ليه بقى يا جدعان؟؟ علشان بتحرض على الفتنة؟ آه والله .. طبعا زي ما أنتم عارفين هو عمل كده علشان غيور على الوحدة الوطنية اللي ما قربتش ناحيتها رشا نبيل.. مش علشان خالص إن رشا نبيل استضافت بياع الفول اللي كان واقف قدام بلكونة بتاع مراته المذيعة بعد ما طردوه من مكان أكل عيشه!".

وهو نفس ما أشار له أكثر من ناشط على مواقع التواصل، واللافت أن أكثر من حساب للكتائب الإلكترونية أو مؤيدي النظام، شاركوا في الهجوم على عابد ووهبة رغم تأييدهما المطلق للسيسي. 

الصحافية ياسمين محفوظ قالت: "بتاعت برنامج "قبل ان تحاسبوا" اللي جوزها رئيس لجنة حقوق الإنسان.. قطعت عيش راجل غلبان بعربية فول وبدون سبب وبمساعدة سيادة النائب جوزها اللي استغل منصبه.. دي لا بتتعظ ولا تعرف ربنا.. حسبي الله ونعم الوكيل .. ربنا ينتقم منها هي واللي زيها".

وكتب أحمد المقدامي: "بسمة وهبة بكل علاقتها وشهرتها بتحارب صاحب عربة فول لأنه بيشوه المكان الذي تقيم فيه بالدقي، وعلى الرغم من أن المنطقة بها العديد من المشاهير على رأسهم الكابتن مجدي عبد الغني نجم المنتخب سابقاً وصاحب أشهر هدف لمصر في كأس العالم".

وتعاطف محمد عبد العزيز مع بائع الفول: "أحمد عبد الله #بائع_الفول في #الدقي ينزل لمستوى متدني مضطراً للتعامل مع #بسمة_وهبة وجوزها النايب علاء عابد، الشارع مش ملك حد وعربية الفول بتمثل نص #مصر، وأحمد أنضف من نخبة المجتمع الأرستقراطي".

وركزت عبير على تلاسن الأذرع: "بغض النظر عن اني مبقبلش اللي اسمها بسمه وهبة دي وبحس انها نسخة باهتة من الإبراشي بس من امتى المذيعين بيهاجموا بعض ويجيبوا ضيوف ويصروا على ذكر الإسم؟ واضح جداً ان كان تصفية حسابات مالناش دعوة بيها".

في حين علق رمضان السكري: "قلنا من زمان أن الظلم هيطول الكل حتى اللي بيعرضوا ذات نفسهم.. #رشا_نبيل"، وتساءلت هبة: "معرفش رشا نبيل دي عملت ايه بس بسمة وهبة دي المفروض تتوقف من زمان مش بتفهم أي حاجة في حاجة".

وعززت عبير فرضية تصفية الحسابات وقالت: "في حاجة بس مش عجباني في الموضوع، رشا نبيل امبارح كلمت الراجل وكانت مصرة انه يقول اسم بسمة بشكل واضح ويتهمها صراحة وده غريب في الإعلام، محدش فيهم بيهاجم زميله كده بصراحة إلا إن كان تصفية حسابات غريب في الإعلام".



المساهمون