"بداية" حملة مصرية لاستكمال ثورة يناير

"بداية" حملة مصرية لاستكمال ثورة يناير

25 ابريل 2015
"لأن السكوت لم يعد ممكناً".. شعار الحملة
+ الخط -

"لأن السكوت لم يعد ممكنا".. شعار حملة "بداية" المصرية، تهدف إلى توحيد القوى الثورية، من أجل تحقيق أهداف ثورة يناير.

البيان التأسيسي للحملة، أشار إلى أنّ أهدافها الرئيسية هي "الإفراج عن كل سجناء الرأي، وفي القلب منهم شباب الثورة، وإسقاط قانون التظاهر العار، وإعادة هيكلة وزارة الداخلية، ومحاكمة تنظيم التعذيب بداخلها". كما تهدف إلى "إعداد مشروع قانون للعدالة الانتقالية يقتص لدماء الشهداء، ويحاكم كل من تورط في الفساد والنهب والدم، من عهد المخلوع مبارك وحتى الآن، والضغط من أجل عدالة اجتماعية تضمن إنهاء البطالة ومكافحة جادة للفقر، والانحياز لحق الفقراء في الحياة، ووضع قانون جديد للعمل يضمن الحق في الأجر العادل والتأمين والإجازة، وكل سبل تأمين حياة كريمة، لكل العاملين بأجر".

اقرأ أيضاً: 10 نقاط توحِّد القوى الثورية في مصر

وجاء أيضاً في بيانها التأسيسي الذي جمع أكبر عدد من التوقيعات عليه "إلى شباب مصر الأبطال، إلى هؤلاء الذين شاركوا في ثورة يناير العظيمة وأيدوها ودافعوا عنها، وحلموا معها بوطن أكثر عدلا وحرية، إلى الشباب الذين أصابهم التعب وسيطر عليهم الإحباط، وهم يرون حلمهم يغيب وأمانيهم تتراجع، إلى كل هؤلاء النبلاء الذين خذلتهم النخبة -للأسف-، وأضحت لا تعارض السلطة الحاكمة بما يليق بتضحيات الشهداء، آن الأوان أن نلتقي من جديد".

وأضاف "يا شباب مصر، لقد بات واضحاً أن قوى الفساد والاستبداد، عادت لتتكالب على ثورة يناير الخالدة، وأنّ النظام الفاسد الذي خلعته الثورة بدماء أبنائها يعود بنفس الوجوه والسياسات، وزاد بطش النظام حتى أصبح التعذيب بكل أنواعه هو المنهجية التي تستخدمها أجهزة الأمن، من أجل التنكيل بكل صوت معارض، وأصبح الفقر حاكما بأمره، هنا يصبح فرضاً أن يقول الشباب كلمتهم، وهنا يصبح لم الشمل والتوحد ضرورة وواجب على كل الشباب المؤمنين بالدولة المدنية الديمقراطية، والرافضين للعنف كمنهج، والمناضلين من أجل واقع مختلف، ووطن بلا فساد ولا استبداد ولا طغيان".

إلى ذلك، أكّد مؤسسو الحملة أنّهم "مجموعة من الشباب، لسنا كقادة وإنما كحلقة وصل، بين جموع الشباب الحالم بوطن أجمل وأكثر حرية، لندعو الجميع أن نلتحم من جديد، وأن نستكمل الحلم معا".

هذه الحملة الجديدة بدأت بالفعل في الدعوة وتنظيم فعاليات على أرض الواقع، بعد أن انتشرت في الفضاء الإلكتروني، ونظّمت أول فعالية لها أمس بالإسكندرية، حيث اصطف العشرات في سلسلة بشرية رافعين لافتات مكتوب عليها شعار الحملة وشعارات أخرى مثل "الله.. الوطن.. الثورة".

اقرأ أيضاً: مصر: "المجلس الثوري" يشكّل لجانه