"اليويفا" يُغرّم ناديين من اسكتلندا لرفعهما علم فلسطين!

03 سبتمبر 2014
الصورة
جماهير سلتيك لطالما عبّرت عن دعمها لفلسطين
+ الخط -

فرض الاتحاد الأوروبي لكرة القدم، "اليويفا"، غرامة مالية على فريقي سيلتك وسانت جونسون الاسكتلنديين، وذلك بسبب قيام جماهيرهما برفع الأعلام الفلسطينية خلال مبارياتهما الأخيرة في بطولتي الدوري الأوروبي لكرة القدم ودوري أبطال أوروبا.

وأكّد متحدث رسمي باسم الاتحاد الأوروبي لكرة القدم، في تصريح نقلته صحيفة "دايلي إكسبريس" الإنجليزية، بأنّ الاتحاد الأوروبي لكرة القدم، "اليويفا"، قد قرّر فرض هذه العقوبة على الناديين الاسكتلنديين، على خلفية رفع الجماهير للأعلام الفلسطينية، الأمر الذي يُعدّ مخالفاً للمادة "16" من قوانين "اليويفا" التي تحظر استخدام أي شعارات سياسية أو رفع لافتات لا تتلاءم مع الأحداث الرياضية.

ووفقاً للمتحدث الرسمي باسم "اليويفا"، فإن الاتحاد الأوروبي لكرة القدم قام بتغريم فريق "سانت جونسون" مبلغاً قدره 14 ألفاً و300 جنيه استرليني، بعدما رفعت جماهير ناديه الأعلام الفلسطينية خلال مواجهته أمام نظيره "سبارتاك ترنافا" السلوفاكي في إطار التصفيات المؤهلة إلى مسابقة الدوري الأوروبي "يوروبا ليغ".

كما قرّر تغريم نادي "سيلتك" مبلغاً قدره 15 ألفاً و900 جنيه استرليني، بعدما عبّرت جماهيره، خلال مباراة فريقها أمام "كيه.ار.ريكيافيك" الأيسلندي ضمن منافسات التصفيات المؤهلة لبطولة دوري أبطال أوروبا، عن تأييدها للقضية الفلسطينية، ورفضها التام للجرائم التي ترتكبها سلطات الاحتلال الإسرائيلي بحق المواطنين الفلسطينيين في قطاع غزة.

جدير بالذكر أنّ جماهير فريق "سيلتك" تتخذ من ملاعب كرة القدم أرضاً خصبة للتعبير عن التعاطف مع القضية الفلسطينية، حيث يقطن عدد كبير من الفلسطينيين في الدول الأوروبية، ويلعبون دوراً بارزاً في نصرة القضية الفلسطينية، وحشد أكبر عدد من المؤيدين لها.

ودأبت جماهير النادي العريق على إبراز تعاطفها الكبير مع الشعب الفلسطيني والقضية الفلسطينية، حيث زيّنت الأعلام الفلسطينية مدرجاتها في ثلاث مرات سابقة، حيث كانت جماهير "سيلتك" قد رفعت الأعلام الفلسطينية في المرة الأولى عندما التقى سيلتيك بفريق هبوعيل تل أبيب الإسرائيلي في مسابقة الدوري الأوروبي عام 2009 بعد حرب غزة.

في حين كانت المرة الثانية خلال لقاء الفريق أمام هآرتس، قبل عامين في ختام مباريات الدوري الاسكتلندي لكرة القدم والذي توّج بلقبه النادي، إذ رفرفت الأعلام الفلسطينية في مدرجات الملعب، حيث طالب عدد كبير من جماهير نادي العاصمة، آنذاك، بضرورة الإفراج الفوري عن الأسرى والمعتقلين الفلسطينيين والذين يزيد عددهم عن 4700 أسير ومعتقل في السجون الإسرائيلية.

أما المرة الثالثة، فقد كانت خلال مباراة الفريق أمام برشلونة الإسباني ضمن منافسات الجولة الرابعة للمجموعة السابعة من دور المجموعات لدوري أبطال أوروبا، العام الماضي.

ورفعت الجماهير آنذاك الأعلام الفلسطينية في وجه النادي الكتالوني، بعدما استجابت إدارة نادي برشلونة لدعوة الجندي الإسرائيلي، جلعاد شاليط، الذي قامت حركة حماس بأسره على متن دبابة في الخامس والعشرين من شهر يونيو/ حزيران 2006 قبل أن تُطلق سراحه العام الماضي في صفقة تبادل جرت بوساطة مصرية مقابل قيام السلطات الإسرائيلية بالإفراج عن 1027 أسيراً فلسطينياً في أكتوبر/ تشرين الأول 2011، وذلك لحضور مباراة "الكلاسيكو" التي جمعته بغريمه التقليدي، ريال مدريد، في السابع من أكتوبر/ تشرين الأول العام الماضي على ملعب "كامب نو".

المساهمون