"المقاومة" تتقدم جنوب اليمن والحوثيون يردون بقصف المدنيين

"المقاومة" تتقدم جنوب اليمن والحوثيون يردون بقصف المدنيين

16 يونيو 2015
الصورة
واصلت "المقاومة" تقدمها في الضالع (Getty)
+ الخط -

تواصل "المقاومة الشعبية" تقدمها في جنوب اليمن، في حين ترد مليشيات الحوثيين والمخلوع، علي عبد الله صالح، بقصف الأحياء السكنية شمال وغرب عدن.

وقال شهود عيان وسكان محليون ومصادر طبية لـ"العربي الجديد"، إن "عشرات القتلى والجرحى من المدنيين سقطوا في قصف مليشيات الحوثيين والمخلوع صالح، من لحج ، بالكاتيوشا على الأحياء السكنية شمال عدن، في دار سعد والبساتين والمنصورة".

وأوضحت مصادر المقاومة أن "معارك ومواجهات عنيفة تدور في جعولة، حيث منعت المقاومة مساعي المليشيات من التوغل مجدداً نحو بئر فضل، فيما أحرزت سيطرة كاملة على بئر أحمد، ومواقع شمالها، بمساعدة التحالف، الذي شن غارات، مستهدفاً مواقع المليشيات، بينها مؤسسة تجارية، كانت مخزناً للأسلحة".

واقتربت "المقاومة" في لحج، من السيطرة على منطقة وجسر عقان، بعد سيطرتها على الجبال المحيطة به.

وتعد طريق عقان، آخر طريق لإمدادات الحوثيين والمخلوع، من الناحية الشمالية.

ولفتت مصادر في المقاومة وسكان محليون في المنطقة، لـ"العربي الجديد"، إلى أن "المليشيات ردت بقصف عنيف على منطقة عقان، ومديرية المسيمير المجاورة لها، والتي سيطرت عليها المقاومة قبل يومين".

في غضون ذلك، واصلت "المقاومة" في الضالع تقدمها باتجاه مدينة قعطبة، بنفس الوقت الذي تقدمت فيه نحو مريس ودمت، فيما شنت مقاتلات "التحالف" غارات على مليشيات الحوثيين والمخلوع صالح في أبين، خصوصاً محيط مدينة زنجبار عاصمة المحافظة، وصولاً إلى الشمال حيث المنطقة الواصلة بين محافظتي أبين والبيضاء، في جبل ثرة.

اقرأ أيضاً:عدن: قتلى وجرحى مدنيون في قصف لمليشيات الحوثيين والمخلوع

المساهمون