"المركز العربي" يناقش كتاب الجموسي: "الافتراضي والثورة"

"المركز العربي" يناقش كتاب الجموسي: "الافتراضي والثورة"

02 نوفمبر 2016
خلال الندوة (حسين بيضون)
+ الخط -
نظم "المركز العربي للإبحاث ودراسة السياسات" ندوة نقاشية عن كتاب الباحث التونسي الدكتور جوهر الجموسي: "الافتراضي والثورة - مكانة الإنترنت في نشأة مجتمع مدني عربي". وذلك بمقر المركز في العاصمة بيروت، بمشاركة الأكاديميين نديم منصوري وفارس إشتي، إدارة فريدريك معتوق.

بداية، عرّف معتوق بالجموسي بوصفه "من خبراء جامعة الدول العربية في المسائل المتعلقة بالقوانين والرقابة والإنترنت"، مُشدداً على "أهمية الكتاب لأنه يتناول مرحلة سياسية مهمة من عمر العالم العربي".

ثم تحدث منصوري، عن فصول الكتاب "الجديد والإشكالي والعلمي"، وسجل بعض الملاحظات منها أن "الافتراضي ساهم في الانتفاضات العربية، لكنه لم يؤد الى التحول الديمقراطي، وكيفية تعامل المجتمع المدني النابت مع هذا الفشل، ومنها أيضاً، عدم التفات الكاتب الى مخاطر ما سماه بالتحالف الكوني الجديد، والجمعيات التي تشرف على تدريب الشباب على آليات التحول الديمقراطي من خلال الوسائط الإلكترونية، ومن أبرزها معهد انشتاين التابع لمؤسسة جين شارب، والمعهد الجمهوري الدولي والصندوق القومي للديمقراطية ومبادرة الشراكة الشرق أوسطية وبيت الحرية وإدارة الأعمال للعمل الدبلوماسي والمعهد الوطني الديمقراطي".


ولفت الى أن "الكاتب لم يشر الى تنبه العدو الإسرائيلي للمجال السيبراني من خلال رؤيتهم لهذا المجال، أنه بات يشكل عالماً سياسياً جديداً في الاستخبارات ومراكز الأبحاث، لأنه من المفيد فهم الافتراضي من خلال ما تشاهده عين العدو".


ثم تحدث إشتي، فأوضح أن "الكتاب يقدم مادة غنية، ومتمكن من القضايا التي عالجها، لكن الكتاب يحتاج الى كثير من التركيز لربط القضايا المطروحة وتفنيدها، كمحاولة لفتح النقاش حول بعض المسائل المطروحة في محاولة لفتح آفاق مستقبلية"، معتبراً أن "الكتاب تحرر من الأحكام النمطية التي ترد أي احتجاج ضد هذا النظام العربي أو ذاك الى عوامل خارجية كمدخل للتحليل والفهم، لكنه أيضاً، تمنى لو اكتفى الكاتب بتعبير الانتفاضات الشعبية أو الحراك الشعبي أو الاحتجاجات الشعبية دون الولوج الى مفهوم الثورة".


وانتقد "تضخيم الكاتب دور المجتمع المدني بوصفه إياه طرفاً فاعلاً في الحياة العامة، وفي النضال الأممي والوطني وفي عملية التنمية". وختم مكرراً السؤال الذي أثاره الكتاب: "هل هي حقيقة أن الافتراضي نحج في إعادة إنتاج القوة وعلاقاتها في المجتمع؟".​



المساهمون