"المرأة الحديدية"..عداءة أسترالية أصيبت بحروق قاتلة وأبهرت المتابعين

"المرأة الحديدية"..عداءة أسترالية أصيبت بحروق قاتلة وأبهرت المتابعين

11 أكتوبر 2016
توريا بيت أبهرت المتابعين (Getty-تويتر)
+ الخط -
سطّرت العداءة الأسترالية، توريا بيت، قصة مؤثرة للغاية، حينما تمكنت من إنهاء سباق "تراياثلون" في هاواي في المركز الأول، متغلبة على حروقها التي أصيبت بها في عام 2011 أثناء مشاركتها في ماراثون أستراليا الذي شهد حريقا ضخما بين الغابات.

ونجحت العداءة، البالغة من العمر 29 عاما، في التفوق على الجميع في السباق الصعب الذي يحتاج جهدا كبيرا، باعتباره يتضمن سلسلة من التحديات تتمثل في السباحة وركوب الدراجات والركض في الختام.

وأنهت توريا بيت السباق بشكل مدهش في زمن بلغ (14.37.30) ساعة شاركت خلالها في السباحة لمسافة 3.8 كيلومترات، وركوب الدراجة لمسافة 180 كيلومترا، وختاما بالعدو لمسافة بلغت 42 كيلومترا.

وتفوقت العداءة الأسترالية على إصابتها التي تعرضت لها أثناء حرائق الغابات التي وقعت أثناء ماراثون أستراليا 2011، إذ أصيبت بحروق خطيرة بنسبة 65٪ من جسدها، وقال الأطباء إنها لن تنافس مرة أخرى، حيث عانت من مشاكل صحية وقامت بإجراء ما يقارب 200 عملية جراحية.

وبعد خمس سنوات فقط، أصبحت العداءة الأسترالية توريا بيت من أكثر القصص الملهمة في عالم الرياضة، بعدما أكملت التحدي بشكل مبهر في هاواي، لتحظى بموجة إعجاب كبيرة على صعيد وسائل الإعلام العالمية ومواقع التواصل الاجتماعي المختلفة.






دلالات

المساهمون