"المدفعجية" يضربون بطل إنجلترا بقسوة عبر هدفين نظيفين

"المدفعجية" يضربون بطل إنجلترا بقسوة عبر هدفين نظيفين

18 يناير 2015
لاعبو أرسنال يحتفلون بتسجيل الهدف الأول (Getty)
+ الخط -

استعاد أرسنال المستوى الكروي المُميز وأسقط بطل "البريميير ليج"، مانشستر سيتي، بهدفين نظيفين، في مباراة قمة الأسبوع الـ22 من الدوري الإنجليزي، في مباراة مثيرة ومجنونة، خصوصاً في الشوط الثاني، الذي منح "المدفعجية" تاج الملك في اللقاء.

"السيتي" يسيطر وأرسنال يُسجّل
دخل مانشستر سيتي المباراة بقوة من أجل مباغتة الخصم العنيد، أرسنال "اللندني"، منذ البداية، وحاول "السيتي" تشكيل الهجمات عبر الأطراف من خلال الاعتماد على الإسبانيين نافاس وسيلفا في تحريك العجلة الهجومية، لكن أرسنال فاجأ الجميع بالتركيز الدفاعي منذ الانطلاقة والتراجع للخلف لحماية الخطوط الخلفية من دون تشكيل أي ردة فعل هجومية.

لكن مع مرور الوقت، ظهرت النوايا الهجومية لأرسنال، وكشف لاعبو "المدفعجية" عن المخطط التكتيكي المرسوم قبل انطلاق قمة "البريميير ليج"، وذلك عبر استعمال سلاح المرتدات والنقل السريع للكرة على أرض الملعب، وتشكيل خطورة في أكثر من محاولة، خصوصاً رأسية الفرنسي جيرو التي مرت بجوار القائم، بعد ذلك حصل أرسنال على ركلة جزاء مشكوك في أمرها، ترجمها سانتي كازورلا بنجاح، ليعلن تقدم أرسنال بهدفٍ نظيف (د.23).

بعد الهدف الأول، لم تظهر أي ردة فعل حقيقية من مانشستر سيتي على مرمى أرسنال، وبدا واضحاً أن "السيتي" ليس في يومه ولم يقدم الكرة الجميلة المعتادة، خصوصاً أن أرسنال يقدم شوطاً من بين الاجمل له في "البريميير ليج"، وأحكم الخناق على لاعبي مانشستر سيتي ومنعهم من التحرك بالكرة بسهولة على أرض الملعب، ليغيب "السيتي" تماماً عن الشوط الأول ويظهر بدون أنياب هجومية.

ثورة لـ"السيتي" وأرسنال يلدغ البطل
في الشوط الثاني، تبدّلت الأمور على أرض الملعب، وأشعل مانشستر سيتي ثورة كروية بدون رحمة، عبر تشكيل الضغط الكبير على مرمى "المدفعجية"، وصناعة الفرص الخطيرة بشكل متتالٍ بغية ضرب دفاعات أرسنال وتسجيل هدف التعادل، لكن كل الفرص والمحاولات باءت بالفشل، بسبب التسرع في إنهاء الهجمات والتنظيم الدفاعي المُميّز لأرسنال.

لكن أرسنال عرف كيف يخطف الهدف الثاني ويلدغ بطل "البريميير ليج" في جحره مرتين، إثر كرة عرضية تابعها الفرنسي جيرو برأسه في الشباك بشكل رائع (د.66)، لتأخذ المباراة منعطفاً آخر غير متوقع وغير مرغوب فيه داخل ملعب "الاتحاد"، لكن أرسنال يقدم مباراة تاريخية له، ويرسم لوحات كروية فنية اشتقات لها جماهير "المدفعجية"، في وقت لم يعرف أرسنال طعم الفوز على ثلاثي الصدارة منذ 16 مباراة متتالية.

وفي وقت حاول "السيتي" إنقاذ ما تبقى من اللقاء ولملمة جراحه قبل الختام، لم يتمكن من هز شباك أرسنال، بفضل الاستبسال الدفاعي الكبير الذي ميّز لاعبي "المدفعجية"، ليحافظ على نتيجة الفوز التاريخية على أرض مانشستر سيتي، ويدخل بقوة في الصراع على البطاقات المؤهلة إلى دوري أبطال أوروبا. 

المساهمون