الدوري الإسباني يتفوق على نظيره الإيطالي في سوق الانتقالات

08 اغسطس 2018
الصورة
لاعب برشلونة الجديد البرازيلي مالكوم (Getty)
+ الخط -
تبحث الأندية الإسبانية عن لاعبين جدد يعززون صفوف فرقها، خلال فترة الانتقالات الصيفية الحالية والتي ستتوقف في نهاية أغسطس/آب الحالي، إذ لا تزال تحاول استثمار أموالها في جلب مواهب جديدة قادرة على تحقيق ما تتمناه إدارات الأندية في البطولات المحلية والقارية.

وكشفت صحيفة "آس" الإسبانية أن قيمة استثمارات الأندية التي صرفت من خزائنها، بلغت نحو 683.72 مليون يورو؛ أي بزيادة مقدارها 20 في المائة بفضل التعاقدات التي أبرمتها إدارة برشلونة، وأتلتيكو مدريد خلال فترة الانتقالات الصيفية الماضية، ما يعني تفوقها حتى الآن على تعاقدات الأندية الإيطالية التي تبقى لديها تقريباً عشرة أيام في سوق الانتقالات، بل الفرصة سانحة أمام الأندية الإسبانية لزيادة الأرقام نظراً إلى أن الوقت الكافي الذي تمتلكه ينتهي حتى نهاية شهر أغسطس/آب الحالي على إغلاق الميركاتو.

ونجحت أندية الدوري الإسباني، بكسر سجل إنفاقها في سوق الانتقالات الصيفية الحالية، بعد أن استثمرت أندية الدرجة الأولى قرابة 683.72 مليون يورو في تعاقدتها مع لاعبين جديد، بزيادة 19.7 في المائة عما حدث في الصيف الماضي، إذ وصلت حينها إلى نحو 570 مليون يورو.

ويتصدر برشلونة الأندية الإسبانية في قائمة الإنفاق خلال فترة الانتقالات الصيفية الحالية، بعد أن وصل مجموع ما دفعه لجلب البرازيليين مالكوم، وآرثر، والفرنسي لينغليت، والتشيلي فيدال، قرابة 125.9 مليون يورو، بينما حل أتلتيكو مدريد في المركز الثاني، جراء إنفاقه 109 ملايين يورو، وجلبه للاعب الفرنسي ليمار بـ70 مليون يورو، وحل فياريال في المرتبة الثالثة، بعد أن دفع 75.9 مليون يورو.

أما في الدوري الإيطالي، والذي سيغلق سوق التعاقدات مع اللاعبين فيه يوم 17 أغسطس/ آب الحالي، فإن المبالغ التي دفعت في ثمن صفقات اللاعبين، كسرت حاجز المليار يورو، لأول مرة منذ عدة سنوات، ما جعله الدوري الوحيد الذي يصل إلى هذا الرقم الضخم حتى الآن.

ويعتبر نادي يوفنتوس الإيطالي، أكثر نادٍ صرف من خزائنه في القارة العجوز حتى الآن، لتدعيم صفوف فريقه، بعد أن صرف ما مجموعة 256.9 مليون يورو، إثر جلبه النجم البرتغالي كريستيانو رونالدو من صفوف ريال مدريد، بمبلغ وقدره 105 مليون يورو، في حين حل ليفربول ثانيا في أوروبا، بعد أن صرف نحو 182.20 مليون يورو.

ويعتبر يوفنتوس صاحب أغلى خمس صفقات تمت حتى الآن في سوق الانتقالات الصيفية بإيطاليا، إذ تعاقدت إدارة اليوفي مع البرتغاليين كريستيانو رونالدو، وكانسلو، والبرازيلي دوغلاس كوستا، بالإضافة إلى عودة المدافع ليوناردو بونوتشي قادما من ميلان، في حين حل البلجيكي رادجا ناينغولان المنضم إلى إنتر ميلان في المركز الخامس، كأغلى صفقة جرت في الكالتشيو بـ 40.4 مليون يورو.

المساهمون