"الفيفا" يدرس معاقبة البرازيل والمكسيك بسبب "رهاب المثليين"!

"الفيفا" يدرس معاقبة البرازيل والمكسيك بسبب "رهاب المثليين"!

21 يونيو 2014
جماهير البرازيل والمكسيك متّهمة بالإساءة للمثليين (Getty)
+ الخط -

يدرس الاتحاد الدولي لكرة القدم، "الفيفا"، معاقبة منتخبي المكسيك والبرازيل، على خلفية انتهاكهما لقواعد الاتحاد الدولي، وذلك بسبب التفرقة العنصرية ورهاب المثليين. ومن المقرر أن يتم التحقيق مع المنتخبين خلال الفترة المقبلة.

وأوضح الاتحاد أن جماهير البرازيل والمكسيك قد بدأت في الهتاف ضد الخصوم وإطلاق شتائم عنصرية وأهازيج أثناء سير المباراة، وخصوصاً مع تنفيذ الحراس لضربات المرمى والتصدي للكرات.

ونشرت صحيفة "تيليجراف" البريطانية تقارير تفيد بأن "الفيفا" سيفتح تحقيقاً خلال الأيام المقبلة، للاستماع لأقوال ممثلي الاتحادين حول واقعة الأهازيج والشتائم العنصرية. وأوضحت شبكة "فير" الأوروبية، المهتمة بمكافحة العنصرية في ملاعب كرة القدم، أنها قد حذرت الاتحاد من الأفعال التي قامت بها جماهير المنتخبين خلال المباراة بينهما، وخلال لقاء "التريكولور" أمام الكاميرون، بعدما تم ترديد كلمة: "مثلي" خلال المباراة كلما لمس حارس الفريق المنافس الكرة.

المساهمون