"الصحافيين المصريين" تدين اقتحام مقر موقع "صدى البلد"

"الصحافيين المصريين" تدين اقتحام مقر موقع "صدى البلد"

08 مايو 2019
+ الخط -


أعرب مجلس نقابة الصحافيين المصريين عن بالغ قلقه وانزعاجه الشديد إزاء وقائع الاعتداء على موقع "صدى البلد"، وإصابة ثلاثة من الصحافيين العاملين في الموقع الإلكتروني من قبل مجموعة من الأشخاص، في إشارة إلى استعانة المنتج أحمد السبكي بمجموعة من "البدي غارد" لاقتحام الموقع أمس، وإتلاف محتوياته، وتحطيم مكتب رئيس التحرير.

وأشار بيان لمجلس نقابة الصحافيين، يوم الثلاثاء، إلى حضور محامي النقابة مع الصحافيين الثلاثة المعتدى عليهم لتحقيقات نيابة الدقي، بالإضافة إلى عضوي مجلس النقابة، هشام يونس، ومحمود كامل، مشيراً إلى تواصل نقيب الصحافيين، ضياء رشوان، مع مكتب النائب العام لمتابعة سير التحقيقات.

وأعلن مجلس النقابة تضامنه الكامل مع الصحافيين المعتدى عليهم أثناء أداء عملهم في مقر موقعهم الإخباري، ورفضه المطلق لهذا الاعتداء الذي لن يمر بسهولة، مؤكداً أنه سيقف معهم بكل السبل والأدوات القانونية والنقابية حتى ترد لهم حقوقهم واعتبارهم، وتوقيع الجزاء القانوني على من قاموا بهذا الاعتداء المدان بأشد عبارات الإدانة.

وشدد مجلس النقابة على أن مقار الصحف والمؤسسات الإعلامية ينبغي أن تحظى بحماية وحصانة، تنأى بها عن تصفية الحسابات أو الخلافات أو الاعتداء عليها، لافتاً إلى أن المجلس سيتخذ الإجراءات والقرارات الواجبة في مواجهة هذا الاعتداء المشين على الصحافيين أثناء أدائهم عملهم، في ضوء نتائج تحقيقات النيابة العامة.

بدوره، أصدر "المجلس الأعلى لتنظيم الإعلام" بياناً أدان فيه الاعتداء السافر على مؤسسة إعلامية هي "صدى البلد"، مؤكداً أنه يتابع الموقف عن كثب، ويدرس اتخاذ إجراءات رادعة عدة في ضوء تحقيقات النيابة العامة، بعدما شدد على إدانته التامة لأي اعتداء على أي صحافي أو أي مؤسسة إعلامية.

وحسب شهود عيان، اقتحم السبكي رفقة 10 من "البودي غارد" مقر موقع "صدى البلد"، ووجهوا إساءات بالغة للعاملين والصحافيين بالموقع، فضلاً عن الاعتداء على رئيس تحرير الموقع، الصحافي أحمد صبري، وإصابة كل من الصحافيين إسلام مقلد، وأحمد سالم، إلى جانب تحطيم بعض المكاتب وأجهزة الكمبيوتر.

واتهم الصحافيون والعاملون المصابون السبكي بتنفيذ الواقعة، ومهاجمته المقر اعتقاداً منه أن مقر الموقع الإخباري هو مقر قناة "صدى البلد"، والتي قرر الانتقام منها بسبب ما وصفه بسرقة القناة لمسلسل "سوبر ميرو"، وعرضه على شاشتها من دون الحصول على حقوق العرض.

وعقب انتهاء النيابة من سماع أقوال المصابين، تم التحفظ على كاميرات الموقع، والكاميرات القريبة منه لفحصها، في حين طلبت نيابة الدقي تحريات المباحث (الشرطة)، بشأن اتهام السبكي في الواقعة لاتخاذ الإجراءات القانونية حياله.

يذكر أن مسلسل "سوبر ميرو" من بطولة إيمي سمير غانم، وحمدي الميرغني، وملك قورة، وبيومي فؤاد، ومحمد ثروت، وأحمد سلطان، ومن تأليف أحمد محيي، ومحمد محمدي، وإخراج وليد الحلفاوي.