"السيتي" بطلاً لكأس الرابطة الإنكليزية بفوزه على أستون فيلا

01 مارس 2020
الصورة
سيطر مانشستر سيتي على مجريات اللعب (Getty)
+ الخط -

حافظ نادي مانشستر سيتي على لقب بطولة كأس الرابطة الإنكليزية للمحترفين، بعد أن تغلب على منافسه أستون فيلا بالمباراة المثيرة، التي جمعت بينهما على ملعب "ويمبلي"، في العاصمة البريطانية لندن، بهدفين مقابل هدفٍ وحيد.

وظهر الهدوء على لاعبي كتيبة المدرب بيب غوارديولا منذ انطلاق المباراة، بعد أن سيطروا على مجريات اللعب، وتخلصوا من الضغط المفروض عليهم من قبل لاعبي أستون فيلا، الذين هددوا مرمى مانشستر سيتي في الدقائق الأولى بعدد من الفرص الخطيرة.

ومع أول فرصة حقيقة لنادي مانشستر سيتي، نجح النجم الأرجنتيني سيرجيو أغويرو بتسجيل هدف التقدم في الدقيقة الـ(20)، وعزز زميله الإسباني رودريغو هيرنانديز النتيجة بهدفٍ ثانٍ في الدقيقة الـ(30)، عبر رأسية متقنة سكنت شباك حارس أستون فيلا.

ولم يستسلم أستون فيلا لهدفي منافسه "السيتي"، بل انطلق بحثاً عن تسجيل هدف تقليص النتيجة، الذي أتى عن طريق نجمه التنزاني مبوانا ساماتا في الدقيقة الـ(41)، بفضل الرأسية المتقنة التي سكنت شباك الحارس التشيلي كلاوديو برافو، الذي لم يستطع صدها.

أما في الشوط الثاني، فحاول مانشستر سيتي مفاجأة منافسه أستون فيلا بهدفٍ ثالث، لكن رفاق المدافع المصري تمكنوا من إبطال جميع الهجمات في الدقائق الأولى، ما جعل المدرب بيب غوارديولا يقرر الزج بالبلجيكي كيفين دي بروين، حتى يعزز الخط الأمامي للفريق.


وقرر مدرب أستون فيلا الدفع بالنجم المصري محمود حسن تريزيغيه، بطل مواجهة نصف النهائي أمام ليستر سيتي، عندما خطف هدفاً في الدقائق الأخيرة من عمر تلك المباراة، كي يضيف الفعالية الهجومية للفريق أمام مدافعي مانشستر سيتي، لكن رفاق سيرجيو أغويرو حافظوا على النتيجة، وخطفوا اللقب الأول في الموسم الحالي.

وتمكن نادي مانشستر سيتي من الحفاظ على لقب بطولة كأس الرابطة الإنكليزية للمحترفين، التي حققها 5 مرات خلال سبع سنوات، والمرة الرابعة خلال آخر خمسة أعوام، فيما عجز أستون فيلا عن إضافة لقبه السادس بالمسابقة المحلية.


المساهمون