"الدبابة" تراوري قاهر غوارديولا يغري ريال مدريد

03 يناير 2020
الصورة
تراوري نجم ولفرهامبتون (Getty)
+ الخط -
أصبح اللاعب الإسباني أداما تراوري، من أبرز الأسماء في الدوري الإنكليزي، هذا الموسم، بعد تألقه مع ولفرهامبتون، خاصة بعد أن قهر حامل اللقب مانشستر سيتي بقيادة المدير الفني الإسباني بيب غوارديولا، في مباراتين، وأبهر الجميع بقوته العضلية وسرعته ومهاراته.

وتراوري من خريجي أكاديمية برشلونة الإسباني، وصعد للفريق الأول في سن مبكرة، لكنه لم يشق طريقه في وجود نجوم بحجم الأرجنتيني ليونيل ميسي، والأورغواياني لويس سواريز، والبرازيلي نيمار دا سيلفا، ليغادر إلى "البريميرليغ" في عام 2015.

ورغم الماضي الكتالوني للمهاجم، فقد أعطى إشارة إلى الغريم اللدود ريال مدريد، قائلاً إنّه قد يقبل عرضاً من النادي "الملكي".


وقال تراوري، لبرنامج "خوجونيس" بمحطة "لاسيكستا" الإسبانية: "إذا كان يجب علي أن أذهب إلى مدريد فسأنتقل إلى هناك"، مضيفاً "لم أحب طريقة رحيلي عن برشلونة، وعاهدت نفسي أن أصبح من أفضل اللاعبين في إنكلترا".

وعن التحول الجسماني الهائل في سنوات قليلة، حتى لقب بـ"الدبابة"، كشف تراوري عن مفاجأة، موضحاً: "لا أحمل أي أوزان ثقيلة، من الصعب تصديق ذلك، لكنني لا أرفع أوزاناً، إنه أمر وراثي، أقوم بتدريبات عادية، لكنني أتطور، وجسدي يتضخم سريعاً".

المساهمون