"البرنس" يطعم المشاهير لحوم "الحمير"

23 مارس 2014
الصورة
+ الخط -

"لو جعان بجد، ونفسك في أكل من البيت، وكنت في آخر الشهر، مفيش غير (البرنس)، أجمد أكل بيتي، وأسعاره على القد".. هذه الشعارات كان يطلقها المطعم الشهير بمنطقة إمبابة بمحافظة الجيزة المصرية، لجذب "الزبائن" ورواد المطاعم إليه.

سبع سنوات متصلة يتردد خلالها على هذا المطعم، المشاهير وعلية القوم من نجوم الفن ولاعبو الكرة في مصر، منذ افتتاحه في عام 2008؛ حيث لاقى استحسانا كبيرا من المواطنين والرواد الذين لم يدُر ببالهم ذات يوم أن الطعام الذي يتناولونه غير آمن.

الكارثة وقعت، يوم الأحد، عندما قضت محكمة جنح إمبابة بمعاقبة صاحب المطعم الشهير بالحبس لمدة 5 سنوات وكفالة 20 ألف جنيه وتغريمه 70 ألف جنيه، ونشر الحكم في جريدتين رسميتين، وتشميع المحل بالشمع الأحمر.

السلطات الأمنية اتهمت صاحب المحل بتصنيع أغذية فاسدة، وضبط طن كامل من اللحوم الفاسدة غير الصالحة للاستخدام الآدمي بالمحل.

وبحسب مصدر أمني بمديرية أمن الجيزة، فإن الحكم الصادر نهائي، إلا أن صاحب المحل هارب منذ علمه بقرار المحكمة، وتكثف أجهزة المباحث من تحرياتها للقبض عليه لتنفيذ الحكم .

استند الحكم القضائي إلى تقرير الطب البيطري الذي أجرته المعامل، منذ عام مضى، والذي أثبتت أن اللحوم المضبوطة منتهية الصلاحية وفاسدة، ولا تصلح للاستهلاك الآدمي، نظرا لوجود حيوانات نافقة فيها، وتحمل كميات كبيرة من الديدان الملوثة.

وتداول نشطاء موقعي التواصل الاجتماعي "فيس بوك" و"تويتر" الخبر بقدر كبير من السخرية، وكتب البعض أنه أكل من المطعم الشهير عشرات المرات، وقال أحد النشطاء ساخرا: "ده أنا أكلت عنده كده أكتر من حمار".

بينما أكدت صفحة المطعم على "فيس بوك" أن الأخبار المتداولة عارية تماما عن الصحة،
وأن المطعم سيواصل العمل كالعادة، في حين ردد كثيرون ما أشيع قبل نحو العام عن المطعم بنفس المعنى مؤكدين أن الأمر اتضح لاحقا أنه مجرد شائعة وربما يتكرر الأمر هذه المرة.

 

دلالات

المساهمون