"الأعلى الليبي" يطالب بتحقيق في زيارة ليفي لمصراتة

"الأعلى الليبي" يطالب بتحقيق في زيارة ليفي لمصراتة

25 يوليو 2020
الصورة
المشري: نستغرب السماح بدخول ليفي إلى مدينة الصمود (Getty)
+ الخط -

أعرب رئيس المجلس الأعلى للدولة الليبي، خالد المشري، اليوم السبت، عن "استغرابه للسماح" بدخول الكاتب الفرنسي المثير للجدل برنارد ليفي، إلى مصراتة، وطلب تحقيقاً في الزيارة والجهة الداعية إليها، ولا سيما مع دعم باريس للواء المتقاعد خليفة حفتر.

جاء ذلك في بيان نشره المكتب الإعلامي للمجلس، بعد ساعات من وصول برنارد ليفي إلى مصراتة في زيارة لاقت رفضاً كبيراً من قبل أغلب النشطاء، بسبب مواقف هذا الكاتب اليهودي الداعمة لإسرائيل.

وقال البيان: "نستغرب السماح بدخول المدعو برنارد ليفي إلى مدينة الصمود، في ظل الموقف الفرنسي الداعم لمجرم الحرب حفتر، وأطالب الجهات المعنية بالتحقيق في سبب الزيارة والجهة الداعية إليها".

وفي السياق، قال مصدر في قوات "الوفاق" الليبية، لـ"الأناضول"، إنّ القوة المشتركة التابعة للمنطقة الغربية (تابعة للجيش)، توجهت إلى مداخل مدينة ترهونة (شرق طرابلس) لمنع ليفي من زيارة المدينة بعد توارد أنباء عن عزمه على زيارتها.

وأضاف المصدر، مفضلاً عدم ذكر اسمه، أنّ "منع دخول ليفي ترهونة، جاء لعدم حصوله على موافقة من السلطات العليا بحسب ما تمّ إبلاغنا به".

وبرنارد ليفي أكاديمي وإعلامي وسياسي يهودي فرنسي، وله صداقات مع كبار الأثرياء والساسة الفرنسيين، بمن فيهم الرئيس السابق نيكولا ساركوزي.

ويُعرف ليفي بانحيازه إلى إسرائيل عندما يتعلق الأمر بمصالحها وأمنها. فقد رفض وصف حروبها على غزة بالإبادة، وإثر العدوان الإسرائيلي المدمر على القطاع عام 2010، زعم أنّ جيش الاحتلال الإسرائيلي "أكثر الجيوش أخلاقية وديمقراطية".

(الأناضول, العربي الجديد)

دلالات