"استاد البيت".. تحفة معماريّة لاستضافة مونديال قطر

22 يونيو 2014
الصورة
+ الخط -
تستعد دولة قطر للبدء بتنفيذ "استاد البيت"، الذي سيكون أحد الملاعب التي ستستضيف مباريات كأس العالم لكرة القدم في عام 2022.

وسيتسع الاستاد الجديد، الذي سيُبنى في مدينة الخور الساحلية الواقعة على بعد 40 كيلومتراً شمال العاصمة القطرية الدوحة، لـ 60 ألف متفرج. وصُمم استاد البيت على غرار بيت الشَعر، أي الخيمة التي استخدمتها القبائل قديماً في قطر والدول المجاورة كمكان للسكن، ويتخذ شكلها الخارجي طابعاً مميزاً.




وستراعي المؤسسة المشرفة على البناء ضرورة أن يحظى الاستاد بدرجات حرارة مثالية، تمكّن اللاعبين من التألق على أرض الملعب، كما تضمن الراحة للجماهير على المدرجات على مدار السنة.





 

دلالات

المساهمون