"إعدامات مصر" تقتحم المشهد الانتخابي العراقي

"إعدامات مصر" تقتحم المشهد الانتخابي العراقي

29 ابريل 2014
الصورة
يخشى بعض المرشحين تكرار أحكام مصر في العراق (Getty)
+ الخط -
سارع عدد من المرشحين للانتخابات العراقية الى اعتماد أحكام الاعدام الصادرة في مصر بحق معارضي الانقلاب، كشعارات انتخابية لكسب تعاطف جزء من الشارع العراقي، الذي بدا مهتماً جداً بما وصفه "المسلخة القضائية في مصر". وشهدت بغداد والفلوجة والأنبار ونينوى وديالى وكركوك وبابل، قبل ساعات من بدء فترة "الصمت الانتخابي"، مؤتمرات وحفلات انتخابية لمرشحين قوميين واسلاميين من العرب السنّة، طالبوا فيها المواطنين بالتوجه إلى الانتخابات سريعاً، لاختيار الرجل المناسب في الحكم "قبل أن تتكرر مسرحية مصر في العراق"، على حد وصف أحدهم.

وطلب المرشح للانتخابات العراقية، محمد الجبوري، يوم الاثنين، في بلدة تل الرمان، غرب مدينة الموصل، من الناخبين التصويت "من أجل ألا يصل شخص مثل رئيس الوزراء الحالي، أو السماح بنظام جزار، يسوقنا الى مقاصل الإعدام بالجملة، كما يحصل في مصر هذه الأيام".

ورفع أحد المرشحين عن قائمة "وحدة العراق الوطنية"، سلام نجم، شعاراً جديداً: "مسلخة... لا محكمة لا للعسكرة". وقال لـ"العربي الجديد" إنه لم يكن يغازل "الشارع العراقي بهذا الشعار الانتخابي، بل يشعر الجميع بمرارة الأحكام التي ذاقتها آلاف العائلات المصرية، وسبق أن عانينا منها مع (رئيس الحكومة نوري) المالكي والاحتلال الأميركي، لكنها كانت أهون من تلك المسلخة".

ولفت المحلل السياسي العراقي، وعضو "البيت العراقي للدراسات الاستراتيجية"، عبد الوهاب العاني، لـ"العربي الجديد"، الى أن "دخول إعدامات المنيا المصرية في سباق الشعارات الانتخابية وكسب ود الجمهور، سببه أن الشارع العراقي السني متعاطف ومتفاعل مع ما يحدث في مصر، رغم الجروح التي يعاني منها في العراق".
وحذر العاني من أن تكون "تلك الأحكام بداية للسير على طريق التجربة العراقية، التي كلّفته 11 عاماً من الفشل وزيادة الانقسام في المجتمع، ورفع مستويات التطرف من كلا الفريقين".

المساهمون