"أونروا" تمنع شعار العودة بحفل تخرج برام الله

07 مايو 2018
الصورة
إحدى الفعاليات السابقة في الكلية (فيسبوك)
تفاجأ طلبة كلية مجتمع المرأة (الطيرة) في مدينة رام الله وسط الضفة الغربية المحتلة، بقرار من إدارة غوث وتشغيل اللاجئين الفلسطينيين "أونروا"، بمنعهم من استخدام شعار النكبة في حفل تخريج مقرر أن يقام في الكلية.


وشعار النكبة يتجسد بمجسم مفتاح مع رقم 70، دلالة على سبعين عامًا من اللجوء والتشرد بعيدا عن الأرض الفلسطينية التاريخية، التي طردهم منها الاحتلال الإسرائيلي عام 1948.

الطالب إسلام نصر، من بلدة دورا جنوبي مدينة الخليل جنوب الضفة المحتلة، يدرس هندسة مساحة في الكلية في سنته الأخيرة، أوضح لـ"العربي الجديد" أنه ضمن الترتيبات التي يعدها الأساتذة والطلبة في الكلية لتجهيز حفل التخرج المقرر أن يتم بعد غد الأربعاء، وكون طلبة الكلية جميهم لاجئين، اقترح وضع شعار النكبة، تأكيدا منهم على أحقيتهم بالعودة إلى قراهم وبلداتهم الفلسطينية التي هجروا منها.

وأضاف: "أي فعالية أو نشاط يتم التخطيط لتنفيذه في الكلية، يُرفع كتاب رسمي بشأنه إلى وكالة غوث وتشغيل اللاجئين لإعلامها بذلك، كون الكلية تابعة لها، لكن الوكالة عارضت رفع شعار النكبة ومنعته، بحجة أنها تحاول الحفاظ على الحيادية في مؤسساتها وعدم إدخال السياسة إلى الكلية".

يقول الطالب إسلام: "كافة الطلبة مستاؤون من هذا المنع، فما المانع من أن يكون شعار تخرج الطلبة يرمز لحدث لا يمكن نسيانه كالنكبة الفلسطينية التي يتزامن تخرج الطلبة مع ذكراها السبعين".

ويؤكد الطلبة أن هذه السياسة غير مجدية في إيقاف صوت الحق الذي ينادي ويسعى للعودة ويهدف إلى تعليم الأجيال وتثقيفهم بتاريخ فلسطين، بل إن من حقهم أن يعبروا عن آرائهم وتوجهاتهم وبغضهم للمحتل الإسرائيلي، فلا حياد مع الاحتلال، وفق ما يقوله الطالب إسلام.

ويحاول الطلبة إضفاء أي طابع أو رمز يعبر عن النكبة الفلسطينية وحق العودة خلال حفل، إن كان عبر مواقع التواصل الاجتماعي، أو بأساليب أخرى تكون أكثر وضوحا في حفل التخرج.