"أوبر" تتجه إلى توفير سيارات طائرة لزبائنها

"أوبر" تتجه إلى توفير سيارات طائرة لزبائنها

29 أكتوبر 2016
سوف تغير الطائرة المفهوم التقليدي للسيارة (تويتر)
+ الخط -

ظلت السيارات الذكية جزءاً من الخيال العلمي لسنوات. ولطالما أثارت إمكانية وجودها يوماً حماس كثيرين.

ويبدو أن شركة النقل والتوصيل "أوبر" تنوي تحقيق هذا الحلم أخيراً. إذ نشرت الشركة وثيقة من 99 صفحة يشرح فيها مدير الإنتاج، جيف هولدين، رؤية شركته لتوفير النقل الجوي تحت الطلب وتضمنت مشروع سيارات طائرة، وفق ما نشره موقع "سي نت" التقني.

وتتلخص فكرة الشركة في بناء أسطول طائرات صغيرة تدعى "فيتول"، والتي سوف تكون لديها القدرة على أن تحوم وتقلع وتهبط بشكل عمودي مثل المروحيات، إلا أنها أكثر فاعلية وأقل صخباً وتكلفة منها.

ولا يعني هذا أنها سوف تكون سيارة كما نعرفها حالياً. فلا يمكنها مثلاً أن تسير في طريق سريع بعد تحليقها. بل تتصور "أوبر" أن استخدامها سيكون أساساً للانتقال من الضواحي والالتفاف حول المدن. وسيكون بشكل سيغير المفهوم التقليدي لاستخدام سيارات اليوم.

وأوضح هولدين أن "فيتول" سوف تكون بأسعار معقولة للنقل اليومي لجمهور المستخدمين. وحتى أقل تكلفة من مصاريف امتلاك سيارة.

وتابع "سوف يأتي استخدامها بردود فعل إيجابية، خصوصاً في تقليص التكاليف وانخفاض الأسعار. سوف يكون ذلك منطقياً بالتزامن مع القدرة على حمولة أكبر وانخفاض في الأسعار ما سيزيد الطلب. وهذا بدوره سوف يزيد حجم الطلب على طائرات أكبر حجماً ما سيؤدي بدوره إلى انخفاض تكاليف التصنيع".


(العربي الجديد) 







دلالات

المساهمون