"أمّ الديربي المدريدي": أنا فخورة... ولهذه الأسباب أفضّل التعادل

"أمّ الديربي المدريدي": أنا فخورة... ولهذه الأسباب أفضّل التعادل

17 نوفمبر 2017
الصورة
والدة اللاعبين لوكاس وثيو هيرنانديز (تويتر)
+ الخط -
تشهد مواجهة القمة بين فريقي أتلتيكو مدريد وريال مدريد حدثاً يحوز الانتباه، حينما سيُواجه مدافع نادي أتلتيكو مدريد، لوكاس هيرنانديز، شقيقه ثيو هيرنانديز الظهير الأيسر لنادي ريال مدريد، في مباراة ديربي العاصمة الإسبانية، التي ستجمع بين الفريقين، مساء السبت، على ملعب "واندا متروبوليتانو" ضمن منافسات الجولة الثانية عشرة من الدوري الإسباني لكرة القدم، لتكون هذه المرة الأولى التي سيلتقي فيها شقيقان في إحدى مباريات ديربي مدريد منذ 90 عاما.

ونشرت صحيفة "ماركا" الإسبانية تقريرا سلطت فيه الضوء على والدة اللاعبين الشقيقين، وهي سيدة فرنسية تدعى لورنس وتعيش في العاصمة مدريد، وستحظى بحالة استثنائية في "الليغا" حينما ستشاهد ابنيها يلعبان في فريقين مختلفين ضد بعضهما بعضاً، لأول مرة في "ديربي لا يقبل القسمة" بين الجارين اللدودين الريال وأتلتيكو.

وعبرت لورنس عن فخرها في البداية لوجود ابنيها في مباراة مهمة من الدوري الإسباني، بل في ديربي كبير بين فريقين عريقين، وقالت: "كأمّ أنا فخورة بأن ابنيّ يمكن أن يخوضا هذه المباراة المهمة، إذ لم يسبق لهما أن واجها بعضها بعضاً. ولداي لا يتقبلان العداوة، فهما أخوان يحبان بعضهما بعضاً".

وأضافت: "حين يلعبان في الديربي سأطلب منهما ألاّ يتشاجرا، فهما شقيقان، وهذه أول مواجهة بينهما، ويجب أن يكونا حذرين، وقبل كل شيء أشعر بالفخر ويبدو أنني أعيش حلماً".

وقالت والدة اللاعبين وفقا للصحيفة الإسبانية: "قلبي منقسم. بين لوكاس وثيو. قبل أن يكونا رياضيين فهما ولداي، بالنسبة لي ليس هناك فرق بينهما، لطالما سألني عن الناس عن هذا الأمر، ولكن دائما ما أجيب بكوني فخورة بهما، وأن كل واحد منهما في فريق كبير، ولا أفضل أحداً على الآخر".

وعن الفريق الذي تتمنى فوزه، قالت لورنس: "أريد أن يتعادلا حتى لا يجعلاني أشعر بالحزن لا أن يفوز أحدهم في واندا والآخر في سانتياغو برنابيو، أنا فخورة جداً بأبنائي ولا أستطيع أن أطلب أكثر من ذلك".

وقالت: "لا أستطيع أن أعيش هذا التنافس القائم بين الفريقين، فارق السن بينهما 15 شهراً فقط، لذلك فهما متقاربان ولا نتحدث في المنزل عن كرة القدم، لكن كل واحد منهما يشاهد مباراة الآخر ويدعمه".

(العربي الجديد)

المساهمون