"أغيثوا عرسال"... حملة تبرعات قطرية للاجئين السوريين في لبنان

14 يناير 2019
الصورة
ألحقت العاصفة أضراراً بالغة بمخيمات النازحين (جمعية قطر الخيرية)
تطلق جمعية قطر الخيرية غداً الثلاثاء، في إطار حملتها "أغيثوا_عرسال"، حملة تبرعات عبر وسائل الإعلام القطرية، بعد العاصفة الثلجية "نورما" التي ألحقت أضرارا بالغة بمخيمات اللاجئين السوريين في لبنان، بالتعاون مع الشريك الإعلامي- المؤسسة القطرية للإعلام- متمثلا في تلفزيون وإذاعة قطر وإذاعة القرآن الكريم، وتستمر التغطية حتى العاشرة مساء.

وحثت جمعية قطر الخيرية الجمهور على متابعة البث المباشر للحملة، والتفاعل معها من أجل مساعدة اللاجئين السوريين المتضررين من العاصفة الثلجية والذين يعانون من أوضاع مأساوية في مخيمات اللجوء.

وتقام عدة فعاليات مصاحبة للحملة في كل من الدوحة والخور، وتشتمل على فقرات متنوعة ثقافية وتوعوية وتفاعلية، بما يتعرض له اللاجئون السوريون لحشد الدعم لهم.

وتفاعل عدد من المحلات التجارية والمجمعات الطبية في قطر مع الحملة، حيث خصصت مبيعاتها ليوم الثلاثاء لصالح إغاثة مخيمات عرسال، بحيث تدفع قيمة المشتريات في صناديق قطر الخيرية المخصصة للتبرعات.

وكانت قطر الخيرية قد أطلقت حملة "أغيثوا_عرسال"، كاستجابة عاجلة للأوضاع الإنسانية الصعبة التي يعاني منها اللاجئون السوريون في مدينة عرسال ومناطق لبنانية أخرى بسبب تأثرها بالعاصفة الثلجية "نورما" الأسبوع الماضي.


كما سبق أن قدمت جمعية قطر الخيرية في ظروف بالغة الصعوبة مساعدات عاجلة ضمن حملة "تحت الصفر" اشتملت على وقود التدفئة والبطانيات والملابس الشتوية، بالإضافة إلى توزيع الحصص الغذائية للعائلات المحاصرة في خيمها، وذلك في اليومين الأولين عقب وقوع عاصفة "نورما"، حيث استفاد من هذه المساعدات 17 ألف لاجئ.

مساعدة اللاجئين السوريين (جمعية قطر الخيرية)


وتسببت العاصفة "نورما" في حوادث كثيرة أدى بعضها إلى وفيات، وأغرقت بعض مخيمات اللاجئين السوريين بمياه الأمطار، ودمرت الخيام وأتلفت المواد الغذائية، وزادت من بؤس سكان المخيمات الذين فرّ معظمهم من الحرب الدائرة في بلادهم، كما كشفت العاصفة عن تأزم البنية التحتية، خصوصاً مع تسجيلها سرعة رياح لم تسجلها عاصفة منذ عام 2016، وكشفت عن ضعف في الأداء المؤسساتي تجاه هذه الأزمة.

دلالات