"أسدٌ" يُؤازر فريقاً فلسطينيّاً وسط الجمهور!

01 ابريل 2015
الصورة
مشجع يصطحب أسداً في الدوري الفلسطيني(العربي الجديد)
+ الخط -

اصطحب أحد مشجعي فريق شباب رفح الفلسطيني معه أسداً صغيراً خلال حضوره للمباراة التي جمعت فريقه المفضّل، "شباب رفح"، بنظيره "الصداقة"، على ملعب رفح البلدي، ضمن منافسات الجولة الخامسة عشر من بطولة الدوري الفلسطيني لكرة القدم.

وفوجئت جماهير كرة القدم الفلسطينية في قطاع غزة بدخول أسد إلى مدرجات ملعب "رفح البلدي" برفقة مربيه، وذلك من أجل متابعة المباراة التي جمعت بين فريقي "شباب رفح" و"الصداقة" والتي أقيمت لحساب الجولة الخامسة عشر من بطولة الدوري الفلسطيني لكرة القدم.

واستغل المشجع المُتيّم بفريق شباب رفح قرار إعلان إدارة ناديه المفضل بفتح بوابات ملعب "رفح البلدي" دون تذاكر بأغرب طريقة ممكنة، حينما اصطحب معه شبلاً صغيراً، في محاولة منه لأن يكون هذا الشبل تميمة حظ فريقه في محاولته للتغلب على الظروف الصعبة التي عاشها النادي في الآونة الأخيرة.

ولم تُبدِ الجماهير الفلسطينية أي خوف أو حتى قلق من وجود الأسد في المدرجات، بل على النقيض تماماً، فقد توسّط الشبل الحشود الجماهيرية الكبيرة التي تابعت المباراة من مدرجات ملعب "رفح البلدي" من دون أن تُبدي الجماهير أي اكتراث لوجوده، إذ صبّت جُل تركيزها على متابعة المباراة.

لكن يبدو أنّ "وجود" الأسد قد أثّر نفسياً على اللاعبين، فقد فرض التعادل السلبي نفسه على المباراة التي جمعت بين فريقي "شباب رفح" و"الصداقة"، ليرفع الأخير رصيده إلى 24 نقطة احتل بها المركز الثالث على صعيد سُلّم ترتيب بطولة الدوري الفلسطيني لكرة القدم، في الوقت الذي رفع فيه فريق "شباب رفح" رصيده إلى 18 نقطة، مُحتلاً المركز التاسع.

المساهمون