"آفة" العنصرية تطاول نجم نابولي من جديد في الكالتشيو

02 نوفمبر 2019
الصورة
كاليدو كوليبالي لاعب نابولي (Getty)
+ الخط -
عادت موجة العنصرية لتضرب الكرة الإيطالية، وبالتحديد لاعب نابولي السنغالي كاليدو كوليبالي، الذي كان ضحية لهذه الآفة من جديد، وذلك خلال مواجهة فريقه مضيفه روما في الجولة الـ11 من عمر الدوري الإيطالي لكرة القدم، التي جمعتهما في الملعب "الأولمبي".

واضطر حكم اللقاء نيكولا ريتزولي إلى إيقاف المواجهة في الدقيقة 67، بعد هتافات عنصرية، طاولت مدافع فريق الجنوب، من جماهير روما، في حلقة أخرى من مسلسل العنصرية التي طالما حضرت في مواجهات الكالتشيو وأتت لتخريب مشهد رياضي رائع كان يسود المواجهة.

وتوجه البوسني إدين دجيكو، قائد فريق العاصمة نحو جماهيره، ليقوم بمطالبتهم بمناصرة الفريق بدلاً من الهتافات المعادية للمنافس، وليأمر بعدها الحكم بإستأنف المباراة من جديد والتي انتهت بفوز روما بـ2-1.

وكانت الهتافات العنصرية قد طاولت السنغالي كوليبالي، مدافع نابولي، خلال مواجهة إنتر ميلان على ملعب "جوزيبي مياتزا" في الموسم الماضي، وكذلك في فبراير/شباط من عام 2016، خلال مباراة فريقه ضد مضيفه لاتسيو على الملعب الأولمبي في العاصمة.

دلالات

المساهمون