D8A6CEA0-1993-437F-8736-75AB58052F84
وليد التليلي

متميز

يواصل فيروس كورونا زحفه الصامت على مختلف المناطق في تونس وبدأ يثير الخوف والذعر لدى الكثيرين، لا سيما في المناطق الداخلية، على الرغم من حالة اللامبالاة الظاهرة لدى فئة من الشباب.

31 اغسطس 2020

يتفنن السياسيون التونسيون في إهدار الوقت، ليس على أنفسهم أو أحزابهم، وإنما على شعب ينتظر منهم أن ينهوا لعبتهم ويتفرغوا لبحث حلول لمشاكله التي تنتظر منذ سنوات.

07 سبتمبر 2020

تشهد الدبلوماسية التونسية حالة من الاضطراب المتواصل، كان أهم مظاهرها تغيير وزير الخارجية بعد أشهر من تعيينه، والسجال الطويل الغريب بين الوزارة ومندوب تونس في الأمم المتحدة، قيس قبطني.

14 سبتمبر 2020

مقالات أخرى

نهاية الأسبوع الماضي، دعي وزير الخارجية التونسية عثمان الجرندي، للمشاركة في اجتماع افتراضي نظّمته الحكومة السويدية لبعث شبكة "أصدقاء الدفاع عن الديمقراطيّة".

28 سبتمبر 2020

مرّ الخبر بشكل عادي تقريباً في وسائل الإعلام، وكأنه صفقة اقتصادية كالتي تحدث كل يوم في أي بلد وتتناقلها الوكالات روتينياً ضمن ما تنقله من أخبار عن العالم. إلا أنّه ليس خبراً عادياً قطعاً، لأنه يدق ناقوس الخطر في تونس مرة أخرى وينبّه حكومة نائمة.

21 سبتمبر 2020

على عكس ما تنقله الأحزاب التونسية من صور الفرقة والخلاف المستمر، وبقطع النظر عن كونه طبيعياً في دربة على الديمقراطية الوليدة وبحث عن التوازن، فإن ما يفرِّق بين التونسيين أقلّ بكثير مما يجمعهم ويجعلهم مجتمعاً متماسكاً لا خلافات جوهرية بين مكوناته.

24 اغسطس 2020

درس قاسٍ لقّنه الرئيس التونسي قيس سعيّد لكل الأحزاب التونسية، عندما تركها جانباً ولم يكلف نفسه حتى عناء الالتقاء بها والتحدث إليها في شأن هو الأهم بالنسبة لأي بلد في العالم، تشكيل حكومة تدير مصالح الناس.

17 اغسطس 2020

تثير الممارسة السياسية في تونس كثيراً من التعجب بسبب مواقف الأحزاب السياسية، حتى يشعر المراقب أحياناً بأنه يتابع هواة تُغفر لهم خطيئات التجريب، باستثناء أنهم يجرّبون في شعب ويتلاعبون بمصيره.

10 اغسطس 2020

لم يتخلّص التونسيون، وغيرهم، بعد من واقعة ليلة العيد ولائحة سحب الثقة من رئيس البرلمان راشد الغنوشي التي أسقطها النواب، ولم تنته دروسها واستنتاجاتها، ولا معاركها أيضاً.

03 اغسطس 2020

في خضم الأزمة السياسية التونسية، وفي قلب الصراعات التي تعصف بالمشهد منذ أشهر، أو بالأحرى منذ سنوات، يتناسى المسؤولون التونسيون الحزبيون والرسميون، كلهم بدون استثناء، أنهم جاؤوا إلى مناصبهم بتفويض من الشعب، لخدمة الشعب.

27 يوليو 2020

قال الرئيس المصري عبد الفتاح السيسي، خلال لقاء مع وفد من شيوخ القبائل الليبية: "مش هندخل إلا بطلب منكم ومش هنخرج إلا بأمر منكم"، وهذا ما قاله الأتراك أيضاً وغيرهم ودخلوا جميعاً إلى ليبيا، وليس في نيّة أحدهم أن يخرج.

20 يوليو 2020

ما تشهده الساحة السياسية التونسية هذه الأيام مخيف ويدعو للحيرة، فمنسوب التوتر يزيد كل يوم وفي كل مكان؛ في المدن والأسواق، في البرلمان والحكومة والرئاسة، وما بين الأحزاب.

13 يوليو 2020

استعادت الجزائر جماجم مقاومين للاستعمار الفرنسي، وتجمّع الجزائريون لتكريمهم بعد 170 عاماً. وخرج الرئيس الجزائري عبد المجيد تبون على قناة "فرانس 24" ليعلن أن هذه الخطوة مهمة في العلاقات بين البلدين.

06 يوليو 2020