4DD4CDE1-C631-42A5-97EC-DC14997DF6E5
ممدوح عزام

كاتب وروائي سوري

متميز

وضعت التغيُّرات العنيفة التي شهدتها بلادنا في السنوات العشر الماضية الناس والقانون في المواجهة المباشرة؛ ففي حين ازدادت الجريمة إلى حدود قصوى، تلاشى وجود القانون، أو تراخى، بحيث وجدنا أنفسنا أمام معضلات نفسية وأخلاقية لا تُعد.

02 أكتوبر 2020

لماذا لم تجد الثورات عامّةً تعبيراً روائياً معادلاً لها؟ وهل صحيح أنَّ الثورات لا تُغري الروايات، أو لا تُغري الروائيّين أنفسهم على الكتابة؟ فالمتابع لتاريخ الرواية قد يلاحظ قلّة عدد الروايات التي تتابع تفاصيل الثورات.

09 أكتوبر 2020

لمن ينحاز الروائي في الرواية؟ الجواب المحتمل هو أنه لا ينحاز فنّياً، أي من جهة بناء الشخصيات أو الأحداث. إذ المعتاد أن يكون لديه موقف متساو في علاقته بشخصياته تقنياً. فهو لا يمنح الشخصية التي يؤيدها ويجعلها ممثلة لوجهة نظره كل قدراته الإبداعية.

16 أكتوبر 2020

مقالات أخرى

موقفان حائران تجاه الأدب: الأول يُريد إبعاده عن الحياة الاجتماعية، وأسره في نطاق اللذّة وحدها، والآخر يريد إلزامه على الخدمة في الشؤون العامّة، وإرغامه على تنفيذ التدابير المنصوص عليها في اللوائح... والضحية هي الأدب.

30 أكتوبر 2020

في بلادنا لاقت الثقافة الشعبية كثيراً من التبجيل الذي صاحب صعود شرائح من "اليسار" إلى السلطة. ويُشاد بها على أنها تُعبّر عن آمال الشعب وآلامه، دون أن يتمثَّل هذا الضجيجُ في تفعيل هذه الثقافة، بل إنهم يضعون في المقابل تعبيراً آخر هو "الثقافة الرفيعة".

23 أكتوبر 2020

من يقرأ الرواية كاملة سوف يكتشف أنَّ وراء التجاهُل العربي لها، سواء من قبل المترجمين، أو دور النشر، أو المؤسّسات الحكومية المهتمّة بمسألة الترجمة والنشر، أسباباً سياسية؛ فالكتاب يتضمّن هجاءً لاذعاً بحقّ الحكّام والسياسيّين.

25 سبتمبر 2020

لا يوزّع الكاتب العربي في بلاده، وفي العالم العربي، الذي يزيد عدد سكانه اليوم على ثلاثمائة مليون نسمة، أكثر من ألفي نسخة، من أفضل رواياته. ومع ذلك فإنه يحلم بالهجرة إلى العالمية، ويأمل أن يكون حظّه في اللغات الأخرى أكبر من حظه في لغته الأم.

18 سبتمبر 2020

تغيب معظم الأجناس الأدبية عن حياتنا الثقافية، عدا الرواية؛ فالمسرح يبدو عاجزاً تماماً عن الخلق وعن الاستمرار، وهو عجزٌ مفهوم في ظل الشروط التي ينشط فيها المسرح، أو يخبو، في حال غيابها؛ فمعظم المسرحيات تُكتَب من أجل أن تُمثَّل على خشبة المسرح.

11 سبتمبر 2020

شيء ما في تعبير الناس عن الوقت يشبه لوحة دالي التي وضع فيها بضع ساعات سائلة لا ترغب في الزمن. تكسر الحروب والأنظمة المشغولة ببقائها زماننا، أو تلغيه. وما يقال عن أننا نعيش في عصر السرعة مجرّد خرافة، إنه مجرّد استعارة فقيرة تدّعي الانتماء إلى الوقت.

04 سبتمبر 2020

هناك من يندمون لأنهم كافحوا، أو شاركوا في الكفاح، من أجل تحقيق العدالة. ذلك أن العاقبة كانت أكثر فظاعةً ممّا كان عليه الحال. فبدل أن يزيلوا الظلم، حكمتهم قوى أكثر ظلماً وفساداً، وبدل أن يحقّقوا العدالة، بدت ديار الظالمين أكثر علوّاً.

28 اغسطس 2020

تسمع النبأ، وتستعيد التاريخ، كم مرّةً سمعتَ مثل هذا الخبر في حياتك؟ لم يكن كورونا موجوداً في المرّات السابقة حين عقدت دول عربية أخرى "صلحاً" مع "إسرائيل"، وكان بالوسع أن تعثر على من يمكن أن يساهم في التضامن معك، في العالم الواقعي.

21 اغسطس 2020

تكمن صعوبة الكتابة عن لغة الشخصية، بوصفها تمثيلاً لفئة أو شريحة أو طبقة اجتماعية، في التنوّع الكبير للطبائع البشرية، والملاحظ أن النقد والرواية العربيين متساهلان تجاه الأمر، ذلك أن الرسالة المراد تبليغها تتجاهل تجاهُل مثل هذه المطالب الفنية والفكرية.

14 اغسطس 2020

لا يستطيع السياسي انتظار الزمن، وعليه أن يُصدر البيانات ويكتب التصريحات أو التحليلات مباشرةً في مواجهة الأحداث، بينما يجب على الروائي أن ينتظر كي يكتب عن الأحداث، متجاهلاً كلمات السياسي ذاتها، ذلك أن المسافة هي التي تُحدّد وعيه وطريقة كتابته.

07 اغسطس 2020