E87B115A-5B80-4E97-8768-ECA7941C6DA0

سومر شحادة

روائي من سورية

مقالات أخرى

في واقع الصهيونية الإبادي شيءٌ من عوالم المسرحي السوري الرَّاحل، حيث تفتك الشخصيات التي تتغذّى على الكراهية بذاتها، بعد أن قتلت الآخَر.

28 فبراير 2024

عرَبةٌ تتحصّن بالكراهية والعنصرية وقيم الاستهلاك التي قسمت البشر إلى عالمين؛ أحدهما مكتوب له أن يعيش، والآخر مكتوب له أن يموت.

21 فبراير 2024

يمثّل "حنظلة" مفهوم توقّف الزمن الذي بتره الاحتلال، ويرمز أيضاً للطفل الفلسطيني المنتمي إلى قوّة تتجاوز هذا الاحتلال، قوّة الفنّ والعدالة.

14 فبراير 2024

خرج إلينا من عمق التاريخ مصير الغيتو الذي أقامه الصليبيون في فلسطين، ومن ثمَّ عادت فلسطين إلى أصحابها. هذه حقيقة. لا يوجد ما يغيّرها.

29 يناير 2024

تعوم الأسئلة الخاطئة حيث يغيب الفعل الحقيقي، وتغيب آليات الاعتراض الفعلية. وهذه مسألة عامّة في البلدان العربية بتنويعات مختلفة، هي تنويعات على فنّ منْع القول.

20 يناير 2024

الثقافة التي يجب أن يتعلّمها العرب، في أحد أشكالها، هي القانون، والتوجّه إلى العالم بلغته، وإحراج الغرب والضغط عليه بالآليات التي أنتجتها نضالات البشر جميعهم.

13 يناير 2024

نعم نحن نقتل الأطفال، ونعاقب المدنيّين جماعياً، ولكن لدينا انتخابات ونتيحُ للمرأة أن تتكلّم، هذه "الحضارة" التي نمثّلُها؛ هكذا يمكن أن نفهم الفصام الغربي.

09 يناير 2024

فلسطين تضع المرء على المحكّ، وأخالُ أنّ ما يمكن أن يُنقذها، فكرةً ووطناً وشعباً، هو البعد الإنساني الذي تُمثّله حكاية فلسطين، في عالمٍ مُستباح وإجرامي.

01 يناير 2024

لو أنَّك تمدني بيد أبي/ أو لتهدهدَ لهُ حيثُ هو كي ينام/ لو أنَّك تذهب إليه هُوَ تطمئنه عليَّ؛/ أنا طفلُ في السادسة من عمري فلسطيني، إن كان هذا يعني شيئاً.

25 ديسمبر 2023

يعود الاحتقار ليغلي في داخلي غلياناً حارقاً. عاد بهجمات أعنف، وأشعرُ الآن بنوباته مشوبة بالعجز. أعرفُ المجازر، أعرفُ القتل، وأعرفُ بموازاة ذلك عجز الكتابة.

23 ديسمبر 2023