ضحايا العبودية ليسوا فتيات فقط(غوسيب سيسيا/Getty)